في العاصمة صنعاء | الغش تحت إشراف الحوثيين بالمراكز الامتحانية .. “تجارة الدرجات” استراتيجية لتجهيل الشعب وتعزيز السيطرة

#صحيفة الدستور الإخبارية

تتعرض العملية التعليمية في العاصمة المختطفة صنعاء ومدن أخرى لهجمة منظمة من قبل جماعة الحوثي الإرهابية، حيث تشهد المراكز الامتحانية لطلبة المرحلتين الثانوية والأساسية حالات غش واسعة تحت إشراف مباشر من رؤساء لجان ومراقبين تابعين للجماعة.

وفقًا للمصادر، تُفرض مبالغ مالية على الطلاب مقابل السماح لهم بالغش وإدخال الإجابات إلى قاعات الاختبارات، وتوجد دفاتر إجابة جاهزة يتم تسليمها للطلاب المتواجدين في معسكرات الحوثيين؛ يُعتقد أن هذه الأفعال تهدف إلى تدمير العملية التعليمية وتجهيل الطلاب، مما يحولهم إلى وقود للحروب.

تُظهر التقارير أن الحوثيين يسعون لتجهيل الشعب ومحاربة التعليم، مما يُضعف دوره في تنمية المجتمع اليمني؛ وقد أدت هذه الأفعال إلى سحب الحكومة الشرعية الاعتراف بشهادات الثانوية العامة الصادرة من مناطق سيطرة الحوثيين، نظرًا لشيوع الغش وتسريب الأسئلة وتغيير المناهج.

تُعد هذه الأحداث تحديًا كبيرًا للنزاهة الأكاديمية في اليمن، وتُسلط الضوء على الحاجة الماسة لاستعادة اليمن والنظام التعليمي من عبث جماعة الحوثي، لضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى