شروط تعسفية.. ابتزاز الحوثيين للمكفوفين : مطالبات بنصف المساعدات في صنعاء

 

 

#صحيفة الدستور الإخبارية :

فرضت مليشيا الحوثي الإرهابية شروطًا تعسفية على جمعية المكفوفين في صنعاء، مطالبةً إياها بدفع نصف المساعدات التي تتلقاها من المانحين المحليين والدوليين؛ هذا الإجراء يأتي كشكل من أشكال الابتزاز الذي يفرضه الحوثيون على هذه الفئة المستضعفة في المناطق التي يسيطرون عليها.

وفقًا لمصادر محلية، رفض “عبدالله النعمي”، القيادي الحوثي ورئيس ما يُسمى بالمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، تقديم أي نوع من المساعدات الغذائية أو العينية للمكفوفين خلال شهر رمضان، متذرعًا بأسباب غير مقنعة.

وأضافت المصادر إن “النعمي” ادعى نفاد المساعدات الغذائية من المنظمات الدولية وأن مجلسه يستهدف فقط “النازحين” وليس المكفوفين، مشيرًا إلى أن أي فائض في المساعدات سيُقدم للجمعيات الأخرى.

رئيس جمعية المكفوفين طالب بالسماح لهم بالبحث عن مساعدات من تجار ومنظمات خيرية محلية ودولية، وهو ما رفضه “النعمي” في البداية؛ وبعد إلحاح، وافق “النعمي” على ذلك شريطة تقاسم المساعدات التي ستُجمع مع المجلس الحوثي.

هذا القرار قوبل بموجة استنكار واستياء واسعة من قبل آلاف المكفوفين الذين يعانون بالفعل من ظروف معيشية صعبة، في ظل استيلاء قيادات المليشيا على ميزانيات ونفقات تشغيل مراكز وجمعيات المكفوفين والاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين، بالإضافة إلى إجبار المكفوفين على المشاركة في فعاليات طائفية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى