وزير النقل يؤكد لمستشار مكتب المبعوث الأممي الاقتصادي مسؤولية الحوثي عن ارتفاع تكاليف وأجور الشحن البحري

العاصمة عدن “ صحيفة الدستور الإخبارية” خاص:

 

رحب الدكتور عبدالسلام حُميد، وزير النقل، اليوم الاثنين، بالمستشار الاقتصادي لمكتب المبعوث الأممي لليمن انطوني بيسويل، بديوان عام الوزارة بالعاصمة عدن.

وبحث الجانبان، مستجدات الأوضاع والتطورات الاقتصادية في ضوء قرار نقل إيرادات الخطوط الجوية لحساباتها في عدن، أو الخارج.

واستعرضا إجراءات البنك المركزي بتحويل مراكز عمليات البنوك التجارية إلى العاصمة عدن.

وقال وزير النقل إن القرارات تنظيمية وفنية تأتي تنفيذا لقرار نقل الوزارات والأجهزة والمؤسسات الحكومية إلى العاصمة عدن، لحمايتها من استيلاء المليشيات الحوثية المدعومة من إيران على أموالها.

وتطرق اللقاء إلى عقبات تفرضها المليشيات الحوثية الإجرامية جراء فصل السياسة النقدية ورفض التعامل بالعملة المحلية المطبوعة من قبل البنك المركزي، وتجميد أرصدة الخطوط الجوية مارس 2023م بما يزيد عن 100 مليون دولار، واستهداف السفن على خطوط الملاحة الدولية.

ولفت الوزير إلى ارتفاع تكاليف رسوم وأجور الشحن، ومخاطر تلوث المياه والبيئة البحرية من خلال إغراق السفينة روبيمار، إضافة إلى إدخال البلاد في دوامة أزمات اقتصادية متعددة.

ونبه إلى نجاح الوزارة في فتح الأرصدة المجمدة، لتمكين الخطوط الجوية من الاستفادة منها في تعزيز تغطية النفقات التشغيلية وتوسيع وتحديث أسطولها، إلى جانب حماية أصول الشركة ومواردها، كونها شركة وطنية تخدم كافة أبناء المجتمع.

ودعا المبعوث الدولي إلى دعم تلك القرارات والتوجهات الحكومية، باعتبارها الجهة الرسمية والقانونية المعنية بإدارة شؤون البلاد.

بدوره، عبر المستشار الاقتصادي للمبعوث الأممي، عن حرص الأمم المتحدة والمبعوث الدولي على دعم جهود استغلال الفرص الاقتصادية لتحسين أوضاع الشعب، وإحلال الاستقرار والسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى