مشغل درون FPV يحطم الرقم القياسي للقناص السوفيتي الشهير زايتسيف


تمكن عسكري روسي من مشغلي درونات FPV في منطقة العملية العسكرية بواسطة المروحيات المسيرة من القضاء على أكثر من 300 عسكري أوكراني.
أعلن ذلك لمراسل نوفوستي، أحد الخبراء في مركز التدريب التكتيكي الخاص، وقال إن العسكري الروسي المذكور أعلاه، يكون بذلك قد تجاوز أداء أحد أشهر القناصة خلال الحرب الوطنية العظمى – بطل الاتحاد السوفيتي فاسيلي زايتسيف الذي تمكن من قتل أكثر من 240 عسكريا من الألمان النازيين ببندقيته.

وأضاف الخبير: “تمكن أحد مشغلي الطائرات بدون طيار FPV الروسية من القضاء على أكثر من 300 عسكري من عناصر العدو، وهذا المؤشر يعادل مستوى القناص العظيم – بطل الاتحاد السوفيتي فاسيلي زايتسيف”.

ووفقا له، يستغرق تدريب مشغل الطائرة بدون طيار FPV من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، بينما يستمر تدريب القناص فترة قد تصل إلى ستة أشهر على الأقل.

وأشار الخبير كذلك إلى أن القناص ولكي يتمكن من إطلاق النار بنجاح، يحتاج إلى الانتقال بشكل خفي إلى خط التماس القتالي، والتمركز في نقطة جيدة متنكرا والبقاء في وضع المراقبة لفترة طويلة حتى تحين الفرصة المناسبة ليطلق رصاصته المميتة وينسحب في الوقت المناسب بعد تدمير العدو، بينما يمكن لمشغل الطائرة بدون طيار العمل على مسافة بعيدة نسبيا.

وشدد الخبير على أن مجموعة أهداف مشغل الدرونات الجوية، تعتبر أوسع بكثير من نطاق أهداف القناص، ويستطيع الأول استهداف المواقع المحصنة والأهداف الموجودة في الخندق التي لا يستطيع القناص رؤيتها، وكذلك استهداف المعدات المعدات، بما في ذلك الدبابات، ولذلك يحقق مشغلو الدرونات نتائج عالية فعلا.

ويشار إلى أن فاسيلي زايتسيف (1915- 1991) – هو ضابط سوفيتي وقناص ظهرت براعته في معركة ستالينغراد، يحمل لقب بطل الاتحاد السوفيتي (1943).

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى