انتقالي المكلا يدعو لوقف التدهور المتسارع للأوضاع الاقتصادية والخدمية في الجنوب


عقدت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية المكلا اجتماعها العام في دورته الاولى لعام 2024م ، برئاسة رئيس الهيئة التنفيذية المقدم مهدي سعيد المحمدي، مساء اليوم بقاعة الشهداء، برعاية الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، واشراف العميد الركن سعيد أحمد المحمدي رئيس تنفيذية انتقالي حضرموت.

افتتح الاجتماع بكلمة ترحيبية للمقدم مهدي المحمدي، داعياً الحضور إلى الاستماع لتلاوة عطره من الذكر الحكيم بصوت عضو القيادة المحلية الاخ مبخوت بلحول، تلاه السلام الوطني الجنوبي.

من جانبه استعرض رئيس القسم التنظيمي الاستاذ عبدالله بن علي الحاج جدول الاجتماع والمصادقة عليه، مقدماً التقرير التنظيمي الفصلي لعام 2024م لمناقشته بين الأعضاء واغناءه بالملاحظات وإقراره.

وعرض رئيس القسم السياسي الاستاذ عبدالله باسنبل تقريرًا شاملاً حول الأحداث والتطورات السياسية الأخيرة، والذي تضمن تحليلًا عميقًا للمشهد السياسي في الجنوب، مع التركيز على القضايا الرئيسية التي تشغل الرأي العام، وتمت مناقشة التقرير السياسي بإثارة واهتمام كبيرين من قبل الاعضاء، حيث أثار العديد من الأسئلة والنقاشات الهادفة.

بعد ذلك اُتيح المجال لاعضاء القيادة المحلية لطرح الآراء والأفكار الإيجابية، و ابداء الملاحظات بما يسهم من رفع مستوى الأداء خلال هذا العام.

كما دعا المجتمعون الى وقف التدهور المتسارع للأوضاع الاقتصادية والخدمية، مؤكدين أن استمرار الوضع القائم لم يعد مقبولا تجاه فشل الحكومة وعجزها، واستمرار تدهور الأوضاع المعيشية، ووصولها إلى حد فاق قدرة أبناء شعبنا على الصبر والتحمّل.

وفي ختام الاجتماع عُرضت مصفوفة القرارات والتوصيات التي أُقرت من قبل الهيئة التنفيذية، والمصادقة عليها بإجماع القيادة المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى