العمودي يلتقي رئيس كتلة حضرموت في الجمعية الوطنية ونائب رئيس الهيئة الشبابية المساعدة


إلتقى رئيس الهيئة التنفيذية لمنسقيّة المجلس الانتقالي الجنوبي بجامعة حضرموت الدكتور حسن العمودي، صباح الاثنين، برئيس كتلة ساحل حضرموت في الجمعية الوطنية للمجلس الأستاذ حسن باسمير، ونائب رئيس الهيئة الشبابية المساعدة بالمجلس الانتقالي الجنوبي الأستاذ صابر بامقنع.

ويأتي اللقاء في إطار التعاون بين هيئات المجلس المختلفة بما ينعكس على تحقيق التكامل الإداري ومناقشة الصعوبات والمعوقات، والتباحث حول آليات العمل المشترك بين الهيئة التنفيذية لمنسقيّة المجلس بجامعة حضرموت، والجمعية الوطنية الجنوبية، والهيئة الشبابية المساعدة.

وخلال اللقاء عبّر الدكتور العمودي عن سعادته بالزيارة العزيزة التي قام بها الوفد، مثمنًا حرصهم على التواصل مع منسقيّة المجلس في جامعة حضرموت، وتعزيز أواصر العمل المشترك بين مختلف هيئات المجلس، مؤكدًا على أهمية العمل التكاملي بين هيئات المجلس، بما يساهم في تحقيق أهدافه في خدمة الوطن والمواطن الجنوبي.

شاكرًا كافة هيئات المجلس الانتقالي الجنوبي التي تحظى برعاية الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي على حرصهم وإهتمامهم بدعم الشباب ومنتسبي الجامعة، إيمانًا منهم بأهمية دورهم في رفد أجهزة الدولة المنشودة بالكوادر وبناء مستقبل واعد لحضرموت والجنوب بشكل عام.

بدوره أكد الاستاذ باسمير على أن جامعة حضرموت تعد منارة علمية وثقافية، مثمنًا دور منسقيّة المجلس الريادي في الجامعة، مؤكدًا على تعزيز التنسيق بين كتلة ساحل حضرموت في الجمعية الوطنية ومنسقيّة المجلس في الجامعة، بما يخدم مصلحة حضرموت وأهلها والجنوب عامة.

من جانبه قال الأستاذ بامقنع أن شباب حضرموت هم حاضرها ومستقبلها، مشيرًا إلى أهمية التنسيق والتواصل بين الهيئة الشبابية المساعدة ومنسقيّة المجلس في الجامعة، وتبادل الخبرات والمشاريع، بما يعزز دور شباب حضرموت والعمل على تمكينهم وتوفير الفرص لهم للمشاركة في بناء الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى