الحكومة الإسرائيلية: قرار الجنائية الدولية المحتمل لن يؤثر على النشاط الخارجي لقيادة البلاد


لن يؤثر قرار المحكمة الجنائية الدولية المحتمل بإصدار أوامر اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت، على أنشطة السياسة الخارجية لقيادة البلاد.

أعلن ذلك دميتري جندلمان، مستشار مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، خلال رده على سؤال من مراسل نوفوستي حول هل سيؤثر قرار المحكمة الجنائية الدولية على جدول أعمال الزيارات المستقبلية للقادة الإسرائيليين.

وقال: “إسرائيل لا تعترف بالمحكمة الجنائية الدولية وأي من قراراتها لا يمثل بالنسبة لنا أي شيء يمكن أن يؤثر على أنشطة السياسة الخارجية لقادة بلادنا”.

وشدد المستشار على أن “الولايات المتحدة وعدد من حلفاء إسرائيل الأوروبيين رفضوا بالفعل موقف المحكمة الجنائية الدولية”.

وأضاف: “أعتقد أن هذه القائمة ستزداد. وبالتالي، فقد أوضحت هذه الدول بالفعل لكريم خان (المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية) أنها لن توافق على عواقب هذا النوع من الإجراءات”.

وفي وقت سابق، وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة اعتقال بحق نتنياهو، بأنه أمر شائن. ووصف وزير الخارجية أنتوني بلينكن هذا الطلب بالمشين.

وأعلن مدعي عام الجنائية الدولية كريم خان أمس الاثنين، عن السعي لإصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه يوآف غالانت، و3 من قيادات حماس بتهم ارتكاب “جرائم حرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى