موسكو تنتقد قرار مجلس الأمن الدولي حول الاقتراح الروسي الصيني بشأن"عدم نشر الأسلحة في الفضاء"


أعربت وزارة الخارجية الروسية عن خيبة أملها إزاء قرار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بشأن عدم نشر الأسلحة في الفضاء.

جاء ذلك على لسان متحدثة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا التي قالت إن موسكو “تشعر بخيبة أمل إزاء نتائج التصويت في مجلس الأمن الدولي على القرار الروسي الصيني بشأن عدم نشر أسلحة في الفضاء”.

وجاء في بيان الوزارة أن “نتائج التصويت على مشروع القرار بشأن منع سباق التسلح في الفضاء الخارجي وأمن الفضاء الذي قدمته روسيا، بمشاركة الصين، إلى مجلس الأمن الدولي للنظر فيه مخيبة للأمال”.

ووفقا لزاخاروفا فإن واشنطن وحلفاءها، وبرغم كل الخطوات التي اتخذتها موسكو وبكين لأخذ مقترحاتهما بعين الاعتبار، بما في ذلك تطورات مشروع القرار الأمريكي الياباني المقبل، عارضوا المبادرة الروسية الصينية. وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها “أظهروا بهذه الطريقة مرة أخرى أولوياتهم الحقيقية في مجال الفضاء، والتي لا تهدف إلى إبقاء الفضاء خاليا من الأسلحة من أي نوع، ولكن إلى وضع الأسلحة في الفضاء الخارجي وتحويله إلى ساحة حرب ومواجهات عسكرية”.

وأضافت زاخاروفا: “للأسف ضاعت فرصة أخرى لضمان منع سباق التسلح في الفضاء الخارجي بسبب خطأ الولايات المتحدة وحلفائها”.

ووفقا لها، فإن روسيا ستواصل السعي لإبقاء الفضاء خاليا من الأسلحة أيا كان نوعها ومنعه من التحول إلى بؤرة أخرى للتوتر والمواجهات المسلحة.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى