الرئيس الزُبيدي يُرسل رسالة قوية للحوثيين: "كفى ظلمًا لأبناء تهامة"!


جدد الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، إدانته للجرائم والانتهاكات والقتل الممنهج والممارسات العنصرية للمليشيات الحوثية ضد أبناء تهامة.

جاء ذلك لدى لقائه اليوم قائد المقاومة والحراك التهامي الشيخ عبدالرحمن حجري، الذي أطلعه على مستجدات الأوضاع الإنسانية في مناطق تهامة ودور المقاومة التهامية في تأمين المديريات المحررة في الساحل الغربي.

ودعا الرئيس الزُبيدي المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية إلى الوقوف في وجه المليشيات ومساعيها لمواصلة الانتهاكات الوحشية بحق أبناء تهامة، والدفاع عن المختطفين الذين يساقون إلى ساحات الإعدام والتصفية الممنهجة بتهم باطلة.

وأكد الرئيس القائد دعمه لنضالات أبناء تهامة وحقهم في العيش بكرامة على أرضهم، وضرورة التحرك لوقف الظلم الذي تمارسه المليشيات الحوثية بحق الصيادين والمزارعين ومساعيها المستمرة لتهجيرهم من أراضيهم والاستحواذ عليها.

من جانبه عبر الشيخ عبدالرحمن حجري عن بالغ شكره وتقديره لمواقف الرئيس الزُبيدي المساندة لأبناء تهامة ونضالاتهم، والوقوف إلى جانبهم لرفع الظلم الذي يتعرضون له من قِبل المليشيا الحوثية الإرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى