الإنتفاخ.. أسبابه وطرق علاجه؟

 

 

 

الإمساك مشكلة هضمية شائعة تؤثر على ما يقدر بنحو 16% من سكان العالم، مع انتشار بنسبة 33.5 % بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و110 أعوام، وفقًا لبحث نُشر في Wiener Klinische Wochenschrift.

 

فهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى الإمساك المستمر والانتفاخ. في بعض الحالات، قد يشعر الأشخاص بارتياح قصير المدى ويعانون من أعراض متكررة.

 

 

وتشمل الأسباب الشائعة ما يلي:

 

متلازمة القولون العصبي (IBS)

 

خلل الهرمونات

 

الحساسيات الغذائية

 

ووفقا لدراسة نشرت بالمجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي، فإن الإمساك يصيب حوالى 34 % من المصابين بالقولون العصبي.

 

 

ومن هنا، يوصى بالتشاور مع طبيب الرعاية الصحية إذا كانت هناك علامات حمراء محددة تشير إلى مسببات مرضية أكثر خطورة»، مضيفًا أن هذه المؤشرات تشمل:

 

– تغيرات مفاجئة بأنماط الأمعاء

 

– إمساك لفترات طويلة يستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع

 

– انزعاج شديد أثناء التغوط

 

– تغوط الدموي

 

– فقدان الوزن غير المبرر.

 

كيفية تخفيف الإمساك والانتفاخ

 

لتخفيف الإمساك والانتفاخ المرتبط به، يوصى بإجراء تغييرات غذائية، تشمل تناول الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، بدءًا من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات. كما يجب الحفاظ على مستويات الترطيب المناسبة من خلال تناول الماء بشكل متكرر؛ حيث يمكن أن يؤدي الجفاف إلى تفاقم الإمساك من خلال زيادة صلابة البراز. بالإضافة إلى ذلك، يوصى أيضًا بممارسة التمارين البدنية بانتظام والطرق التكميلية، مثل استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيزابجول، الذي يحتوي على قشر السيليوم، وهي ألياف قابلة للذوبان معروفة بخصائصها الملينة.

 

 

 

من ناحية أخرى، تشمل العلاجات المنزلية للانتفاخ الناجم عن الإمساك تشمل ما يلي:

 

– بدء اليوم بشرب الماء الدافئ بالليمون

 

– شرب شاي الأعشاب مثل النعناع أو الزنجبيل

 

– تدليك البطن في اتجاه عقارب الساعة.(الشرق الأوسط)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى