دولة أوروبية تعلن أنها ستحتفل بـ"اليوم الوطني للصداقة والتضامن" مع إسرائيل في كل عام


وافق البرلمان الروماني بأغلبية 241 صوتا مقابل 3 أصوات، على مشروع قانون ستحتفل بموجبه البلاد كل عام، في 14 مايو، بـ”اليوم الوطني للصداقة والتضامن” مع إسرائيل.

وفي حسابه على منصة “إكس”، أشار السفير الإسرائيلي لدى رومانيا رؤوفين عازار إلى أنه “سيتم تنظيم فعاليات دبلوماسية وسياسية وثقافية واجتماعية وفنية وتقديم مواد مخصصة لتاريخ وتعزيز العلاقات الثنائية الرومانية الإسرائيلية”.

وأردف: “علاوة على ذلك، ستقوم البعثات الدبلوماسية لرومانيا وكذلك السلطات المركزية والمحلية بتنظيم فعاليات مخصصة لليوم الوطني للصداقة والتضامن بين رومانيا وإسرائيل”.

ونقل عازار عن رئيس مجلس النواب الروماني ألفريد روبرت سيمونيس قوله: “إن التعاون الطويل الأمد مع إسرائيل، الحليف الأقرب لرومانيا في الشرق الأوسط والشريك الموثوق به على المستوى العالمي، يعتمد، أكثر من أي شيء آخر، على الثقة والتضامن، وتحمل هذه العلاقة أهمية خاصة تاريخيا ومن الناحية الأخلاقية والرمزية.

وهي تمتد إلى ما هو أبعد بكثير من الأسباب الرسمية أو الاتصالات الدبلوماسية أو القيم الاستراتيجية، وتستند إلى التقاليد والأفكار العميقة، أفكار الصداقة والاحترام المتبادل”.

وأردف سيمونيس: “مثلما تمثل ثقافة تاريخ الجاليات اليهودية في رومانيا معلما أساسيا وجزءا لا يتجزأ من ثقافتنا وتاريخنا الوطنيين، فإن إسرائيل تدعم دائما بلدنا وشعب رومانيا.

إن اعتماد هذا القانون سيخلق إطارا ممتازا لمواصلة تطوير علاقتنا بإسرائيل، وسيعيد التأكيد على الطابع الخاص والديناميكي للشراكة بين رومانيا وإسرائيل وسيعزز القيم المشتركة بين الدولتين”، مستطردا: “يقال كثيرا أن الصداقة الحقيقية تظهر في أصعب الأوقات، والآن، أكثر من أي وقت مضى، هو الوقت المناسب لمثل هذا الرمز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى