البنتاغون: الصراع العسكري مع الصين في المحيطين الهندي والهادئ ليس حتميا لكنه غير مستبعد


أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الصراع العسكري بين الولايات المتحدة والصين في منطقة المحيطين الهندي والهادئ ليس حتميا، ولكن احتمال حدوثه غير مستبعد.

أعلن ذلك إيلي راتنر، مساعد وزير الدفاع الأمريكي للشؤون الأمنية في منطقتي المحيط الهندي والمحيط الهادئ، خلال حديثه في جلسة استماع بلجنة القوات المسلحة بمجلس النواب.

وقال راتنر: “اليوم، تسعى جمهورية الصين الشعبية إلى تحقيق أهدافها الطموحة، وتنفذ أعمالا عدوانية متزايدة في مضيق تايوان، وبحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي، وكذلك على طول الخط الذي تسيطر عليه الهند فعليا وما وراءه”.

وأضاف أن “الصراع في منطقة المحيطين الهندي والهادئ ليس حتميا، لكن لا يمكن القول إنه لن يحدث”.

وأوضح المتحدث أن “الصين هي اليوم الدولة الوحيدة التي لديها الرغبة والقدرات المتزايدة للسيطرة على منطقة المحيطين الهندي والهادئ من أجل طرد الولايات المتحدة (من هذه المنطقة)”.

وقال إن الولايات المتحدة تساعد بشكل خاص حلفاءها في المنطقة، مثل أستراليا وكوريا الجنوبية واليابان، على تعزيز قدراتهم الدفاعية.

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى