النائب البحسني يُزف بشائر سارة لمحافظة حضرموت

حملت الأمسية الرمضانية التي أقامها عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أمس الثلاثاء، في المكلا، بشائر سارة لمحافظة حضرموت.

وتتويجاً لهذه اللقاءات – السابقة والحالية – والتي عقدها مع مقادمة ومشايخ ومناصب مديريات ساحل حضرموت الغربية، أطلق النائب فرج البحسني عدة مبادرات ستعمل على وحدة الصف الحضرمي، ومساعدة الأسر الفقيرة في المناطق النائية.

وأكد النائب البحسني خلال الأمسية الرمضانية، أنه وتتويجاً للقاءات القبلية السابقة والحالية، فإن المبادرة الأولى ستكون من خلال عقد لقاء موسع لكافة قبائل حضرموت (ساحل – وادي – صحراء)، حيث يهدف هذا اللقاء إلى وحدة الصف الحضرمي وتماسك أبنائها.

وشدد البحسني في الأمسية على ضرورة الاهتمام بالثروة الحيوانية والزراعية، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية، حيث أكد أنها من الركائز الرئيسية التي من شأنها أن تعيل الكثير من الأسر، وتُعتبر رافداً كبيراً من روافد الاقتصاد، كما شدد على البحث عن دعم للأسر القبلية الفقيرة في المناطق النائية.

ووجه النائب البحسني السلطة المحلية بالمحافظة ورجال الأعمال بضرورة الإسراع في بناء مصنع لتعبئة وتغليف التمور في مديرية حجر.

وحملت البشائر السارة من النائب البحسني لمحافظة حضرموت، من خلال إطلاقه لمبادرة تنموية اقتصادية ترتكز على زراعة ربع مليون نخلة في مناطق وادي حضرموت والمناطق الخصبة الأخرى.

واحتضن اللواء البحسني عضو مجلس القيادة الرئاسي، جميع النخب الحضرمية السياسية والدينية والقبلية والثقافية والاجتماعية، والتقى بهم للاستماع منهم لكل ما من شأنه مصلحة حضرموت ونهضة وتنمية المحافظة.

 





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى