بن الوزير يحمي أطفال شبوة: توجيه بمصادرة الألعاب المضرة من الأسواق


دشن مكتب الصناعة والتجارة بمحافظة شبوة اليوم بالعاصمة عتق حملة مفاجئة على محالّ الجملة لبيع ألعاب الأطفال وبالذات مسدسات وبنادق الخرز البلاستيكية وذلك حفاظ على سلامة الأطفال

.وتأتي هذه الحملة بتوجيهات من محافظ محافظة شبوة، رئيس المجلس المحلي، الأخ عوض محمد بن الوزير عطفا على توجيهات معالي وزير الصناعة والتجارة محمد حزام الأشول، وأشراف نائب وزير الصناعة سالم سلمان الوالي، بعد تزيد البلاغات من المواطنين عن الأضرار والإصابات التي تعرضت لها أعين الأطفال نتيجة استخدام مسدسات وبنادق الخرز البلاستيكية.

وقال المدير العام لمكتب الصناعة والتجارة فهد الكويلي إن الحملة نفذت لسحب المسدسات والبنادق الخرز من محالّ الجملة في مدينة عتق، مشيرا إلى استمرارها تنفيذها في جميع المديريات من قبل مدراء مكاتب الصناعة. وأضاف الكويلي تنفيذ هذه الحملة جاء خطوة استباقية قبيل عيد الفطر المبارك، وماينتج عنه من انتشار كبير للمسدسات بين الأطفال، مشيرا إلى أنه تم ضبط أكثر من خمسة عشر كرتونا من مسدسات وبنادق الخرز البلاستيكي التي تضر بسلامة الأطفال..

وأشار مدير عام الصناعة بأنه تم توجيه تعميم لجميع محالّ بيع هذه المنتجات يلزمها بمنع البيع والشراء لهذا المنتجات في المحافظة، ونظرا لدخولها البلاد بطرق غير مشروعة (تهريب) فقد تضمن التعميم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين بدءا من مصادرة الكميات وإحالة المخالفين للنيابة العامة.

وعبر الكويلي عن تقديره لرئيس الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة المهندس حديد الماس على عدم السماح لهذه المنتجات بدخولها الميناء، ولفت إلى أن قيادة الوزارة قد وجهت تعميما إلى مدراء فروع الوزارة بالمحافظات بتشكيل لجان نزول لسحب الخرز البلاستيكية من المحالّ التجارية حفاظا على سلامة الأطفال، وحماية السكينة العامة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى