الجمعية الوطنية تُكرّم فريق نادي شباب القطن الفائز بالمسابقة الثقافية لأندية


التقى الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الإثنين، رئيس الكتلة الجنوبية في البرلمان المهندس فؤاد عبيد واكد.

ورحّب الرئيس القائد في مستهل اللقاء،الذي حضره الأستاذ علي عبدالله الكثيري رئيس الجمعية الوطنية، بالنائب فؤاد واكد، مشيدا بمواقفه الوطنية المشرفة، ومؤكدا أن إعلان انضمامه للمجلس الانتقالي، أعطى دفعة قوية للجهود التي يبذلها المجلس لتوحيد الصف وتعزيز اللحمة الوطنية الجنوبية.

وجدد الرئيس القائد التأكيد على أن المجلس الانتقالي هو كيان سياسي وطني جامع لكل الجنوبيين، وستبقى يده ممدودة لكل أبناء الجنوب بمختلف آرائهم وتوجهاتهم، منطلقا من الإيمان الراسخ والمبدأ الثابت أن الجنوب لن يكون إلا بكل ولكل أبنائه.

وناقش اللقاء آلية التنسيق والتعاون بين كتلة الجنوب في مجلس النواب والجمعية والوطنية للمجلس الانتقالي، والسُبل الممكنة للاستفادة من خبرات البرلمانيين الجنوبيين في تعزيز تجربة أعضاء الجمعية الوطنية في الجانبين الرقابي والتشريعي.

ومن جانبه ثمّن النائب واكد جهود الرئيس الزُبيدي لتعزيز وحدة الصف الجنوبي، مؤكدا أنه إعلانه الانضمام للمجلس الانتقالي كان واجبا وطنيا نابعا من قناعة تامة بقدرة المجلس على تحقيق تطلعات أبناء الجنوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى