المصريون "يتنازلون" عن الدولار


كشف رئيس شركة الأهلي للصرافة التابعة للبنك الأهلي المصري عبد المجيد محيي الدين أن حصيلة التنازلات عن العملات الأجنبية والعربية لصالح الجنيه المصري ارتفعت بشكل كبير.

وأوضح أن التنازلات “بيع الدولار في الصرافات” بلغ مليار جنيه مصري، منذ قرارات البنك المركزي الأخيرة الـ9 أيام الماضية.

وقال محيي الدين في تصريحات خاصة، لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن 65% من إجمالي المتحصلات كان تنازل عن الدولار، وتأتي عملات أخرى في المرتبة الثانية مثل عملات “الريال السعودي والدرهم الإماراتي والعملة الأوروبية اليورو” والباقي من عملات أقل تداولا، منوها بأن إجمالي الحصيلة أمس كانت 190 مليون جنيه.

وأوضح محيي الدين أن هناك إقبالا شديدا من جانب الجمهور في التنازل عن العملات الأجنبية والعربية، لصالح الجنيه المصري، وذلك لوجود سعر واحد مقبول يمكن التعامل من خلاله، وبالتالي يعمل على استقرار سوق صرف العملات والقضاء على السوق الموازية، ويبلغ سعر الدولار في البنك الأهلي اليوم 47.80 جنيه للشراء، و47.90 جنيه للبيع.

وكان محافظ البنك المركزي المصري حسن عبد الله، قد كشف أنه بدأ انخفاض الطلب على الدولار في ظل الإتاحة الواسعة التي أتاحها البنك، والإسراع في الإفراج عن البضائع من الجمارك في الأيام الأخيرة.

المصدر : المال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى