15 ألف سعودي فدية يضعها الحوثيون للإفراج عن المختطفين

 

 

أخذت مليشيا الحوثي الإرهابية شهر رمضان المبارك، موسم لحملات الاابتزاز والجباية على حساب عائلات معتقلين في سجونها، طالبتهم بدفع فدى مالية باهظة مقابل الإفراج عن ذويهم المختطفين.

 

ووفققًا لتقارير إعلامية، فإن المليشيا أبلغت عائلات مختطفين في سجونها بدفع مبلغ مالي قدره 15 ألف ريال سعودي مقابل الإفراج عن كل مختطف، في صورة تكشف عن حجم الاستغلال الذي تمارسة مليسا الحوثي بحق المختطفين خلال شهر رمضان المبارك.

 

وأضاف المصدر أن حملة المتاجرة هذه يشرف عليها القيادي الحوثي “عبدالقادر المرتضى”؛ بهدف تحقيق مكاسب مالية على حساب معاناة المختطفين الذين تعج بهم سجون الجماعة منذ سنين.

 

 

 

وأشارت المصادر إلى المليشيا بعد أخذها الأموال من أسر المختطفين تشترط عليهم كتم الأمر والادعاء بأنها أفرجت عنهم كعفو عام خلال شهر رمضان، في محاولة منها لتحسين صورتها البشعة أمام الرأي العام

 

*المصدر نافذة اليمن





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى