في اليمن | حركة تجريف واسعة ضد الرأسمال الوطني في مناطق الحوثي.. تجار ينقلون أنشطتهم إلى خارج البلاد

 

 

#صحيفة الدستور الإخبارية

كشفت مصادر اقتصادية عن حركة تجريف واسعة تقوم بها عصابة الحوثي الايرانية، ضد الرأسمال الوطني لصالح الاقتصاد الخاص بقياداتها.

وقالت المصادر ان المناطق الواقعة تحت سيطرة عصابة الحوثي تحوّلت إلى بيئة طاردة للرأسمال الوطني في ظل توجه لإحلال شركات خاصة بقيادات عصابة  الحوثي مستقوية بنفوذ سلطة العصابة.

وأكدت المصادر ان العديد من رجال الأعمال أوقفوا نشاطهم خلال السنوات الثلاث الماضية في صنعاء وبقية المحافظات الواقعة تحت سيطرة عصابة الحوثي، بالتزامن مع نقل مركز أنشطتهم إلى محافظات واقعة تحت سيطرة الحكومة، أو إلى خارج البلاد.

وأشارت إلى أن ما قامت به عصابة  الحوثي ضد الرأسمال الوطني من ابتزاز ومضايقات ومصادرة الكيان الخاص برجال المال والأعمال والمتمثل بالغرفة الصناعية والتجارية واستبدال قيادتها بأشخاص يتبعونها، بقرار من منتحل صفة وزير الصناعة والتجارة بحكومة صنعاء، الغير معترف بها دوليًا، المدعو محمد شرف المطهر.

وذكرت المصادر ان من بين التجار الذين نقلوا نشاطهم من مناطق عصابة الحوثي، تجار قضوا عشرات السنوات في المجال التجاري.

وكان القيادي الحوثي سلطان السامعي قد اتهم منتحل صفة وزير الصناعة المدعو محمد شرف المطهر بابتزاز القطاع الخاص والتضييق على أنشطته وإيقاف تجديد التصاريح التجارية وغيرها من الممارسات التي جعلت معظم التجار يهاجرون إلى خارج اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى