تحذير أميركي من تحوّل السودان «ملاذاً للإرهاب»


حذَّرت تقاريرُ استخبارية أميركية من مخاطر تحوّل السودان إلى بيئة مثالية لنشاط الشبكات الإرهابية ومرتع للجماعات الإجرامية الدولية، مشيرة أيضاً إلى مخاوف من امتداد الحرب بين الجيش وقوات الدعم السريع إلى خارج حدود السودان، فضلاً عن التهديدات الجدية لملايين السودان الذين يواجهون خطر الموت جوعاً.

ونسب موقع سودان مونتر إلى مكتب الاستخبارات الوطنية الأميركي، قوله إنَّ تقرير التهديدات السنوية لعام 2024 الخاص بمجتمع الاستخبارات الأميركي، قد حذَّر من تحوّل السودان إلى ملاذ للإرهاب. وجاء في التقرير أنَّ استمرار النزاع في السودان، بحكم موقعه بين القرن الأفريقي ومنطقة الساحل وشمال أفريقيا، قد يوفر مجدداً بيئةً مثاليةً للشبكات الإرهابية والإجرامية.

وتوقَّع التقرير الأميركي أن تستمر فروع داعش والقاعدة في التوسع في القارة الأفريقية، بما في ذلك ازدياد نشاط داعش في غرب السودان. وقال التقرير: يساهم تنظيم (داعش) في الصحراء الكبرى وفي غرب أفريقيا في زعزعة الاستقرار، وتوظفه الحكومات في صراعاتها الطائفية والصراع مع المجموعات التي تعاني التهميش، لتحقيق مكاسب، لا سيما في نيجيريا ومنطقة الساحل.

إلى ذلك، حذَّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، أمس، من خسائر كارثية محتملة في الأرواح في السودان مع تفاقم الجوع بسبب الحرب الأهلية، ودعت إلى تعبئة الموارد على نطاق واسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى