تصنيع صهريج فضائي يزود الأقمار الصناعية ذات المحركات الأيونية بالزينون


قام العلماء من جامعة “كوروليوف” في سامارا الروسية بتطوير واختبار ناقلة وقود للأقمار الصناعية الروسية المزودة بمحركات أيونية.

وأفادت الخدمة الصحفية بالجامعة بأن الناقلة (صهريج الزينون) ستسهّل عملية التزود بالوقود الفضائي (الزينون)، ومن شأنها تقليل وقت إنتاج الأجهزة الفضائية.

وقام العلماء من مختبر تكنولوجيا التبريد بجامعة “كوروليف” بتطوير واختبار صهريج الزينون للأقمار الصناعية الفضائية الروسية المجهزة بمحركات أيونية. وستساعد المنظومة على تبسيط عملية التزويد بالزينون وتقليل تكلفة إعادة التزود بالوقود لما يسمى بـ”أسطوانات البالون”، بصفتها خزانات الزينون في الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية، وسيتم أيضا توفير مستوى أعلى من نقاوة الزينون الذي يتم ضخه وسيكون من الممكن أثناء عملية التزود بالوقود، التحديد الدقيق لكمية الوقود الفضائي الذي تم ضخه بالفعل. وبشكل عام، ستساعد عملية التزود بالزينون هذه على تخفيض الوقت المطلوب لإنتاج وتسليم الأقمار الصناعية الجاهزة للمستهلكين”.

وقد تم تطوير الصهريج بالتعاون مع مركز “سامارا” للبحوث العلمية والإنتاج بطلب من مركز “بروغريس” للصواريخ الفضائية. وقد بدأ تطويره منذ خريف عام 2022.

وقال دميتري أوليانوف الأستاذ في جامعة “كوروليوف” ومدير المشروع:”لقد اجتاز صهريج الزينون المطور اختبارات ناجحة في المصنع، حيث تم اختباره في ظروف مختلفة. وأظهرت الاختبارات توافق المنظومة مع جميع مواصفات التشغيل المطلوبة. ويتم حاليا تسليم المنظومة إلى مركز “بروغريس” الفضائي من أجل إجراء اختبارات مستقلة. ويتوقع أن يبدأ التزويد المنتظم للأقمار الصناعية بوقود الزينون باستخدام المنظومة في الفترة من أغسطس إلى سبتمبر المقبل”.

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى