هل إعادة المحتجزين مجدية سياسيا؟.. عائلات الأسرى الإسرائيليين: الدولة رهينة نتنياهو!


قالت عائلات الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة، الجمعة، إن إسرائيل باتت رهينة في يد من يفضل “مصالحه على واجبه”، متهمة حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنها قررت “التضحية بأبنائهم”.

وقالت عائلات الأسرى الإسرائيليين إن “حكومة نتنياهو قررت التضحية بالمختطفين، وهي تفضل استمرار القتال على تحقيق هدف تحريرهم”.

وأضافت أن “المختطفين والدولة بأكملها رهائن لدى من يفضل مصالحه السياسية على واجبه الوطني”، غامزين من قناة نتنياهو.

وفي هذا السياق، قال قريب أسير إسرائيلي إن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هانغبي أبلغ عائلات الأسرى الإسرائيليين أن “إعادة المخطوفين ستتم إذا أظهرت الاستطلاعات أنه مجد سياسيا”.

وتتواصل الحرب في قطاع غزة الجمعة، لليوم الـ238، في وقت يقدر الجيش الإسرائيلي عدد الأسرى المتبقين لدى حركة حماس، بنحو 125 أسيرا.

وقالت تقارير إعلامية في وقت سابق إن عدد الأسرى المتبقين على قيد الحياة وفق التقديرات هو 40.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى