استطلاع رأي: أكثر من نصف الديمقراطيين يؤيدون ترشيح شخص غير بايدن في الانتخابات المقبلة


كشف استطلاع للرأي أجرته منظمة “راسموسن ريبورتس” أن أكثر من نصف الناخبين الديمقراطيين في الولايات المتحدة يؤيدون استبدال حزبهم لمرشحه جو بايدن بمرشح آخر في انتخابات نوفمبر القادم.

وبحسب “راسموسن” يتبنى هذا الرأي 54% من المشاركين في الاستطلاع من الحزب الديمقراطي و49% من الناخبين المحتملين بشكل عام.

وقد تم إجراء الاستطلاع عبر الهاتف والإنترنت في الفترة من 20 إلى 22 مايو وشارك فيه 1113 أمريكيا.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة في 5 نوفمبر 2024، والمنافسون الرئيسيون في السباق الانتخابي هم رئيس الدولة الحالي الديمقراطي جو بايدن، والرئيس السابق الجمهوري دونالد ترامب.

وحصل كلا المرشحين حتى الآن على ما يكفي من أصوات المندوبين في الانتخابات الأولية لتأمين ترشيح حزبيهما لهما، وأعلن جميع منافسيهم تقريبا انسحابهم من السباق الانتخابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى