رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق نفتالي بينيت يختبئ في ملجأ منزله هربا من صواريخ "القسام"


هرب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق نفتالي بينيت، إلى ملجأ في منزله بعد إطلاق “كتائب القسام” رشقة صاروخية باتجاه تل أبيب.

وقال بينيت في منشور على منصة “إكس” اليوم الأحد: “أطلقت حماس للتو صواريخ عشوائية باتجاه تل أبيب ووسط إسرائيل. مثل كثيرين آخرين، أنا مع عائلتي في الغرفة الآمنة المخصصة لمنزلنا في بلدة رعنانا، في هذه اللحظة بالذات”.

وأضاف: “سمعت للتو دوي صاروخين اعترضهما نظام القبة الحديدية الإسرائيلي. تخيل نفسك في ملجأ مع أطفالك بانتظار الصواريخ التي يتم إرسالها لقتلهم”.

وتابع: “حماس لن تتوقف أبدا عن إرهابها حتى ندمرها. ببساطة ليس لدينا خيار”.

وفي وقت سابق، أعلنت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، قصف تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة ردا على المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين، وقال الجيش الإسرائيلي إن 8 صواريخ على الأقل أطلقت من مدينة رفح باتجاه إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى