ألمانيا والبرتغال تعتبران أن الوقت غير مناسب للاعتراف بدولة فلسطين


اعتبر المستشار الألماني أولاف شولتس ورئيس الوزراء البرتغالي لويس مونتينيغرو أن الوقت لم يحن بعد للاعتراف بدولة فلسطين كما قررت هذا الأسبوع إسبانيا وإيرلندا والنرويج.

وقال شولتس في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البرتغالي، في برلين يوم الجمعة: “ليس لدينا أي سبب للاعتراف بالسلطة الفلسطينية كدولة منفصلة في الوقت الحالي”، مشيرا إلى أن الهدف كان التوصل إلى “اتفاق متفاوض عليه بين إسرائيل والفلسطينيين حول حل الدولتين … لكننا بعيدون عن ذلك اليوم”.

ووفقا للمستشار الألماني فإن “الأولوية هي التوصل إلى وقف لإطلاق النار” بين اسرائيل وحماس في قطاع غزة.

من جانبه قال رئيس الوزراء البرتغالي إن موقف حكومته هو “العمل من أجل أن يكون هناك اعتراف بدولتين”.

وتدارك لويس مونتينيغرو، “لكننا لسنا في وضع يسمح لنا بإعلان الاعتراف من جانب واحد (بدولة فلسطين). لن نفعل ذلك في الوقت الراهن”.

تجدر الإشارة إلى أن إسبانيا وإيرلندا والنرويج قررت الأربعاء الماضي، الاعتراف بدولة فلسطين، ما عزز الانقسامات حول هذا الموضوع داخل الاتحاد الأوروبي الذي يسعى جاهدا لإيجاد موقف مشترك منذ بدء الحرب في غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى