في إب | مواطن يتعرض للسطو المسلح على أرضه من قبل قيادي حوثي .. المليشيا تعيد مزاعم المملكة المتوكلية

 

#صحيفة الدستور الإخبارية

في تطور بمدينة إب، وسط اليمن، تعرض “عبدالله سالم”، مواطن يمني، لهجوم مسلح في محاولة للاستيلاء على أرضه من قبل “مصطفى أحمد محمد المتوكل”، شخصية نافذة مدعومة بعناصر مسلحة وقوات أمنية؛ وقد وقع الاعتداء في منطقة السحول شمالي مدينة إب، حيث استخدم المعتدون القوة والتهديد بالسلاح لترويع “سالم” الذي يملك الأرض منذ عقود.

المواطن “سالم” واجه المعتدين بمفرده وكاد أن يُقتل جراء إطلاق النار عليه، في حين يفتقر “المتوكل” إلى الوثائق القانونية لملكية الأرض؛ وتشير المصادر المحلية إلى أن “المتوكل” معروف بمحاولات سابقة للسطو على الأرض ذاتها، بدعم من قيادات أمنية حوثية، وخاصة القيادي الحوثي الكحلاني الذي ينتحل صفة مدير أمن المحافظة.

تأتي هذه الحادثة في سياق سلسلة من الاعتداءات على الأملاك الخاصة والعامة، حيث تدعي أسرة “المتوكل” ملكية آلاف القطع الأرضية، مستندة إلى مزاعم تاريخية تعود للمملكة المتوكلية التي أُسقطت بقيام النظام الجمهوري في 1962؛ وتستمر هذه الأسر، بالتعاون مع السلطات المحلية الحوثية، في الاستيلاء على الأراضي بالقوة، مما يثير التوترات ويعمق الأزمات في المنطقة.

على الرغم من تقديم الأسرة شكاوى إلى الجهات القضائية والأمنية، التي تخضع لسيطرة المليشيا، إلا أن المليشيا لم تستجب لمطالبهم بإيقاف عملية السطو والبناء بالقوة؛ وقد فوجئ أصحاب الأرض بالسجن دون أساس قانوني، في حين تشير التقارير إلى أن الجماعة الحوثية والأسر الهاشمية المتحالفة معها تمارس السطو على الأملاك بدعم من السلطات المحلية الخاضعة لها.

هذه الأفعال تُثير القلق بشأن الوضع الأمني والاجتماعي في محافظة إب، وتُلقي بظلال من الشك على مستقبل الاستقرار في المحافظة، والتي تعتبر من أغلى المناطق في اليمن من حيث قيمة العقارات والأراضي؛ وتأتي هذه الحادثة في إطار “المرحلة الرابعة” من التصعيد الذي أعلنته المليشيا الحوثية مؤخرًا، والتي تشمل عمليات نهب واسعة لأراضي المواطنين، مستغلة نفوذها ودعم قيادتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى