عليوه يدعو الحكومة إلى حث الجهات التعليمية على تدريس المواد المالية والمصرفية بمختلف المراحل الدراسية

 

 

عدن_اعلام كاك بنك:

دعا نائب الرئيس التنفيذي لبنك التسليف التعاوني والزراعي كاك بنك الاستاذ شكيب عليوة،رئاسة الحكومة على ضرورة حث الجهات التعليميه على تدريس المواد المالية المصرفية للطلاب في كل السنوات الدراسية، تزامنا مع تواصل فعاليات اسبوع المال العالمي لليوم الثاني بعدن تحت شعار: (احم اموالك.. أمن مستقبلك) بتنظيم من البنك المركزي اليمني، خلال الفترة من 18 _24 من شهر مارس الجاري، بتنظيم من البنك المركزي اليمني وبالشراكة مع البنوك اليمنية.

 

وتتضمن فعاليات حملة اسبوع المال العالمي، عدد من ورش العمل التثقيفية حول الادخار، الاستتمار، والتخطيط المالي، وندوات الكترونية تناقش مواضيع حول الثقافة المالية.ط، إضافة لعمل حملات ومسابقات توعوية على مواقع التواصل الإجتماعي لنشر الوعي المالي، ومن تم اقامة معرض لعرض خدمات البنوك والمؤسسات المالية والتعليمية مع مهرجان ترفيهي للتعلم عن المال والذي سيقام بتاريخ 22 الى 24 مارس.

 

وحول فعالية اسبوع المال العالمي التي ينظمها البنك المركزي قال الاستاذ شكيب عليوة ،نائب الرئيس التنفيذي لكاك بنك: “نحن في كاك بنك من الرعاة الأساسيين والداعمين لمثل هذه الفعاليات التي تعنى بصميم العمل المالي البنكي،مشيرا إلى ان هذه الفعالية التي ينظمها البنك المركزي برعاية المؤسسات الماليه المصرفيه تأتي امتداد للحمله العالميه لأسبوع المالي العالمي والتي تقام في شهر مارس من كل عام”.

 

واوضح عليوة ان الهدف من هذه الفعاليه او الحمله هو” تثقيف وتمكين الشباب والأطفال من تعلم كيفية إدارة مواردهم المالية والعمل على ادخارها بما يضمن تأمين مستقبلهم وتنفيذ كافة المعاملات الماليه بشكل أمن، وايضا خلق تقافة ترشيد الإنفاق، وهذا يتحقق من خلال إقامة ورشات عمل وندوات ولقاءات تدريبية تنعكس ايجابا على أفراد عائلتهم وزملائهم واصدقائهم وهذا ما تقوم به قيادة كاك بنك بقيادة الأستاذ حاشد الهمداني القائم بأعمال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي وبما يتلاءم مع أهداف أسبوع المال العالمي”.

 

وشدد على ضرورة أخذ الحكومه برئاسة دولة الدكتور أحمد عوض بن مبارك رئيس الوزراء بعين الاعتبار أهمية حث الجهات التعليميه على تدريس المواد المالية المصرفية في كل السنوات الدراسية لضمان مخرجات تلبي تحقيق أهداف أسبوع المال العالمي”.





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى