في اليوم 165 من حرب غزة.. 31819 شهيدا و 73934 جريحًا وإعدام 50 مدنيًا 

في اليوم الـ 165 لحرب الإبادة على غزة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الإسرائيلي “ارتكب تسعة مجازر في القطاع خلال الساعات الـ24 الماضية، راح ضحيتها 93 شهيدا و 142 مصابا.

وأفادت الوزارة في تصريح صحفي، الثلاثاء، بـ”ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 31.819 شهيدا و 73.934 مصابا.

وأشارت إلى أنه “لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام، وفي الطرقات، لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم “.

ولليوم 165 على التوالي يواصل جيش الاحتلال عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية غربية، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

إعدام 50 مدنيا بمجمع الشفاء

قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة إن جيش الاحتلال الإسرائيلي أعدم أكثر من 50 مدنيا في أثناء اقتحامه مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، في حين أفاد مراسل الجزيرة بسقوط شهداء جراء قصف منزل بمحيط المجمع الذي تواصل قوات الاحتلال اقتحام منشآته وتطويقها لليوم الثاني على التوالي.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء أن قواتهم اعتقلت حتى الآن 300 مشتبه بهم في مجمع الشفاء، وقتلت عشرات المسلحين، حسب قوله.

وأجبرت قوات الاحتلال، بعض المرضى على مغادرة المجمع باتجاه شارع الرشيد.

وفي وقت سابق، قال الإعلام الحكومي في غزة -في بيان- “اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بارتكابه مجزرة دامية من خلال إعدام أكثر من 50 مدنيا فلسطينيا واعتقال قرابة 200 آخرين في مجمع مستشفى الشفاء الطبي ومحيطه بمدينة غزة، في جريمة حرب واضحة وانتهاك فاضح للقانون الدولي”.

وأضاف المكتب “كما تلقينا معلومات ميدانية عن إعدام جيش الاحتلال لعدد من الأطفال من بين الذين تم إعدامهم من المدنيين والمرضى والنازحين”.

وذكر المكتب أن الهجوم على مجمع الشفاء أدى في المجمل إلى استشهاد وإصابة أكثر من 250 مدنيا، كما أحرقت بعض المرافق داخل المستشفى، جراء العملية التي شارك فيها مئات من جنود الاحتلال المدججين بالسلاح والكلاب البوليسية والدبابات والطائرات المسيرة والمروحية، وفقا للبيان.

مناشدات بانتشال الشهداء والجرحى

من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الدفاع المدني في غزة محمود بصل إن الوضع خطير في محيط مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة.

وأوضح أن فريق الدفاع المدني يتلقى مناشدات من الأهالي بوجود شهداء ومصابين تحت الأنقاض في المناطق التي يتوغل بها جيش الاحتلال في محيط المجمع الطبي.

وفي وقت سابق، قال الصحفي سائد رضوان إن جيش الاحتلال الإسرائيلي أمر سكان محيط مجمع الشفاء -الذي يقع في حي الرمال ويضم آلاف النازحين- بمغادرة منازلهم.

وأضاف رضوان أنه لا يوجد اتصال مع الذين احتجزتهم قوات الاحتلال داخل المجمع خلال اقتحامه أمس الاثنين.

صائمون منذ 48 ساعة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، إن المرضى والطواقم الطبية المحتجزين بمجمع الشفاء الطبي، يواصلون صيامهم لليوم الثاني على التوالي (منذ 48 ساعة) دون إفطار لعدم توفر ماء وطعام نتيجة حصار قوات الاحتلال الإسرائيلي للمجمع.

وناشدت الوزارة في بيان الثلاثاء، المؤسسات الأممية كافة، إيقاف هذه الجرائم بحق المرضى والجرحى والطواقم الطبية داخل مستشفى الشفاء.

 





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى