المركز الروسي لتقنيات القياسات الحيوية: الذكاء الاصطناعي عاجز عن خداع نظام القياسات الحيوية الموحد


لن يتمكن الذكاء الاصطناعي من خداع نظام القياسات الحيوية الموحد باستخدام الصور أو مقاطع الفيديو المنتجة، حيث يمكن لخوارزميات النظام التمييز بين الشخص الحي والمقلّد.

وقال فلاديسلاف بوفولوتسكي، المدير العام لمركز تقنيات القياسات الحيوية في مقابلة مع وكالة “نوفوستي”: “في 1 يونيو عام 2023 دخلت حيز التنفيذ الأحكام القانونية التي بموجبها تتم معالجة البيانات الشخصية البيومترية فقط داخل نظام القياسات الحيوية الموحد.

ويمكن للمواطن إلغاء موافقته على نشر بياناته في النظام من قبل مشغل النظام في مركز تقنيات القياسات الحيوية، كما يمكنه حذف القياسات الحيوية في حسابه الشخصي على موقع “خدمات الدولة” الذي يبيّن جميع الطلبات الخاصة بنشر البيانات البيومترية الخاصة ومعالجتها”.

وأضاف قائلا:” لن يكون من الممكن خداع النظام البيومتري الموحد باستخدام الصور أو مقاطع الفيديو من الشبكات الاجتماعية أو الصور أو مقاطع الفيديو التي تم إنشاؤها بواسطة شبكة عصبية. لقد تعلمت الخوارزميات التي نستخدمها منذ فترة طويلة التمييز بين الشخص الحي والمقلد وحظر المعاملات المشبوهة”.

وأشار إلى أنه سيتم توفير أقصى قدر من الحماية من خلال اتخاذ مجموعة من الأساليب البيومترية المتعددة، وإدراج عوامل حماية إضافية، فضلا عن مواصلة تطوير تقنيات “لايف نيس” عندما ينفذ الشخص في أثناء عملية تحديد الهوية، بعض العمليات التي لا يمكن تنفيذها في أي وقت آخر. وعلى سبيل المثال، يذكر الأرقام التي تظهر على الشاشة.

وأوضح قائلا:” يتوفر الآن عدد من خدمات القياسات الحيوية التي لا تكون متاحة إلا عند تأكيد الهوية عن طريق الصوت وصورة الوجه في وقت واحد. بالنسبة للخدمات العالية المخاطر، يمكن أيضا استخدام عوامل أمان إضافية مثل الرسائل النصية القصيرة، ورموز تستخدم لمرة واحدة.

ونتيجة لذلك، نحصل على تسلسل موثوق به ومؤكد تماما للعمليات المنفذة”.

وأشار أيضا إلى أن المركز سيبحث في المستقبل القياسات الحيوية من خلال قراءة أنماط راحة كف اليد. وقال إنه يمكن استخدام هذه الطريقة في المدفوعات غير التلامسية.

المصدر: نوفوستي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى