تقارير: الأميرة كيت تظهر للعلن "سعيدة وبصحة جيدة"


شوهدت كيت ميدلتون علنا للمرة الأولى منذ الجراحة التي أجريت لها في يناير الماضي، خلال زيارة إلى متجر زراعي في وندسور، حسبما أفادت التقارير.

وبحسب ما ورد شوهدت أميرة ويلز وهي تبدو “سعيدة وبصحة جيدة ومرتاحة” أثناء زيارة إلى المتجر المحلي windsor farm shop خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهي المرة الأولى التي تتم رؤيتها منذ خضوعها لعملية جراحية في البطن.

وظلت أميرة ويلز بعيدة عن الأنظار لعدة أشهر، ما أثار موجة من التكهنات عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الأسابيع الأخيرة، خاصة بعد اكتشاف أن الصورة الوحيدة الرسمية التي نُشرت لها بمناسبة عيد الأم، قد تم التلاعب بها باستخدام برنامج فوتوشوب.

لكن صحيفة “ذي صن” ذكرت أن أشخاصا رأوا كيت تزور متجرها الزراعي المفضل مع زوجها الأمير ويليام على بعد ميل من منزلها Adelaide Cottage في وندسور يوم السبت.

ونقلت الصحيفة عن شاهد رأى كيت وويليام يوم السبت، قوله: “بعد كل الشائعات التي كانت تدور حولهم، أذهلتني رؤيتهم هناك. كانت كيت تتسوق مع ويليام وبدت سعيدة وبدت في حالة جيدة. لم يكن الأطفال معهم، لكن هذه علامة جيدة على أنها كانت تتمتع بصحة جيدة بما يكفي لتذهب إلى المتاجر”.

وعلى الرغم من عدم التقاط أي صور للزوجين، التزاما بطلبهما بالخصوصية بينما تتعافى كيت، فإن ظهورهما المبلغ عنه يعد علامة مشجعة على أنها تتخذ خطواتها الأولى نحو العودة إلى الارتباطات الملكية الرسمية.

وعندما تم الإعلان لأول مرة عن أن الأميرة ستتنحى مؤقتا عن ارتباطاتها العامة قبل شهرين، قال قصر كنسينغتون في لندن إنها ستعود بعد عيد الفصح.

وأفادت بعض التقارير إلى أن كيت ربما تخطط لأول ظهور علني لها في عيد الفصح يوم الأحد في 31 مارس. ومع ذلك، أشار آخرون إلى أنه من غير المرجح أن تعود إلى الظهور العلني حتى 17 أبريل، عندما يعود أطفالها جورج وشارلوت ولويس إلى المدرسة بعد عطلة عيد الفصح.

المصدر: مترو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى