خطف أكثر من 100 شخص في هجومين منفصلين شمال غربي البلاد


أفاد مسؤولون نيجيريون الاثنين باختطاف كثر من 100 شخص في هجومين منفصلين في شمال غرب نيجيريا.

وأوضحت ذات المصادر المسؤولة في حديث لوكالة “فرانس برس” أن الحادثين وقعا بعد أسابيع على خطف أكثر من 250 تلميذا في الولاية ذاتها.

وخطف مسلحون 87 شخصا في محطة كاجورو ليل الأحد، وفق ما قال رئيس الحكومة المحلية إبراهيم غاجيري بينما أفاد مصدر في الأمم المتحدة ومسؤول محلي سابق فرانس برس أن 16 شخصا خطفوا في قرية قريبة السبت.

وعقب الحادث أصدر الرئيس النيجيري تينوبو أمرا لقوات الأمن بمطاردة الخاطفين، وقال في بيان رسمي: “تلقيت معلومات من قادة الأمن بشأن الحادثين وآمل أن يتم إنقاذ الضحايا”، واعدا “بإحقاق العدالة بشكل حاسم”.

وأكد حاكم الولاية أوبا ساني، عبر منصة “إكس” أن “حكومة ولاية كادونا والوكالات الأمنية تعمل على مدار الساعة لضمان العودة الآمنة لأطفال المدارس”.

وأضاف: “تلقيت تأكيدات قوية من الرئيس ومستشار الأمن القومي أنه سيحاول بكل السبل إعادة الأطفال”.

وكان الرئيس تينوبو قد وصل إلى السلطة في 2023، بناء على وعد، مثل وعد أسلافه، بمعالجة التحدي الهائل المتمثل في انعدام الأمن بسبب الجماعات المسلحة وقطاع الطرق في شمال شرق البلاد، وتصاعد العنف بين المجتمعات في الولايات الوسطى.

المصدر: أ ف ب + وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى