"أنت تلحق الضرر بأمن إسرائيل".. الكشف عن خلاف حاد في جلسة مجلس الحرب الإسرائيلي


أفادت وسائل إعلام عبرية بأن جلسة مجلس الحرب الإسرائيلي مساء أمس الأحد شهدت خلافا حادا بخصوص قضية التعيينات في الجيش الإسرائيلي.

وذكرت قناة “N12” العبرية أن وزير المالية بتسلئيل سموتريتش الأمر انتقد قضية التعيينات قائلا: “الجيش الإسرائيلي ومن يرأسه فشلوا، ليس فقط على المستوى التكتيكي والعملياتي، وإنما على المستوى الفكري”.

وأضاف سموتريتش: “من يشكل شخصية القادة هي هيئة الأركان، وجولة التعيينات الحالية يجب أن تقوم بها هيئة الأركان القادمة..هيئة الأركان هذه فشلت، لذلك يوجد له دعم فقط لاستخدام القوة”.

وأكمل سموتريش انتقاداته مطالبا: “ليس من الممكن أن لا يتمكن مفوض الشرطة من إجراء التعيينات”.

من جهته، رد وزير الدفاع يوآف غالانت على سموتريش قائلا: “إن تطرقت لهذا، فلتنظر الى الواقع بصورة كاملة، كيف للجيش الإسرائيلي، الذي فشل، نهض من أصعب مكان ويتصرف كقدوة؟ الجيش الإسرائيلي يحقق الإنجازات التي نفتخر بها..أنت تلحق الضرر بأمن إسرائيل وتقوض النظام الأمني لأسباب سياسية فقط، هذا أمر خطير دائما وخصوصا فترة الحرب، السماح لأي كان بتحويل الجيش الإسرائيلي الى ميليشيا في خدمة هذا المسؤول أو غيره”.

وانضم وزير الزراعة آفي ديختر والوزير في مجلس الحرب بيني غانتس إلى غالانت منتقدين سموتريتش.

واتهم غانتس سموتريتش بأنه يقوم بنزع الشرعية عن الجيش، فيما قال ديختر: “البنية التحتية الأهم بالنسبة للجيش الإسرائيلي هي تعيين قادة خصوصا بعد السابع من أكتوبر وأنت تضر بهذا”،

في حين أضافت الوزيرة شاشا بيطون: “كل ما يهمك هو السياسة”.

من جانبه انضم رئيس الحكومة نتنياهو إلى موقف غالانت بالقول:”ولا أي جهة يمكنها التدخل بالتعيينات”.

كما وقع جدل آخر في جلسة “الكابينيت” بعد أن هاجم وزير الأمن القومي ايتمار بن غفير المستشارة القضائية للحكومة جالي بهارا ميارا، خلال الجلسة.

وأثار بن غفير قضية خلال الاجتماع قضية التعيينات في الشرطة، وتساءل عن سبب إمكانية تعيين قادة كبار في الجيش ولكن لا يمكن إجراء جولة تعيينات مماثلة في الشرطة.

المصدر: “I24”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى