الأطباء يشككون في الحمية الغذائية القائمة على الفحص المستمر لسكر الدم


حذر كبار الأطباء من أن أجهزة قياس نسبة السكر في الدم ليست ضرورية للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري، ويمكن أن تؤدي في بعض الحالات إلى زيادة اضطرابات الأكل.

إنها جزء من نظام غذائي يتم الترويج له على وسائل التواصل الاجتماعي وتقوده شركات بما في ذلك “زوي”.

لكن المستشار الوطني لمرض السكري في هيئة الخدمات الصحية الوطنية، البروفيسور “بارثا كار”، قال إنه لا يوجد دليل قوي على أن الأجهزة تساعد الأشخاص الذين لا يعانون من ارتفاع نسب السكر في الدم.

أما لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري، يمكن أن يظل سكر الدم – المعروف أيضاً باسم غلوكوز الدم – مرتفعاً لعدة ساعات بعد تناول الطعام. عند المستويات العالية جداً، يمكن أن يتسبب ذلك في تلف الأعضاء إذا لم تتم مراقبته وفحصه.

تعد شركة “زوي” التي شاركت سابقاً في تطبيق تتبع أعراض فيروس كورونا – واحدة من الشركات الرئيسية التي تبيع أجهزة مراقبة نسبة السكر في الدم للأشخاص الذين لا يعانون من ارتفاع نسب السكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى