بيان مصري يحذر تل أبيب من عواقب وخيمة لأي عمل عسكري إسرائيلي في رفح


أدانت مصر مواصلة إسرائيل الاعتداءات ضد المدنيين الفلسطينيين العزل في قطاع غزة وطالبت بوقف سياسات العقاب الجماعي والحصار والتجويع والاستهداف العشوائي للمدنيين وتدمير البنية التحتية.

أكدت الخارجية المصرية في بيان اليوم الأحد إدانة جمهورية مصر وبأشد العبارات “مواصلة القوات الإسرائيلية الاعتداءات ضد المدنيين الفلسطينيين العزل في قطاع غزة، الأمر الذي أودى بحياة أكثر من 60 شهيدا خلال الـ24 ساعة الماضية، يضافون إلى مئات الشهداء الذين سقطوا وهم ينتظرون المساعدات الإنسانية في دوار الكويت ومن قبله دوار النابلسي”.

وطالبت مصر إسرائيل بضرورة وقف سياسات العقاب الجماعي ضد سكان قطاع غزة، والتي تمثل انتهاكا كاملا لأحكام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

كما دعت مصر إسرائيل إلى الامتثال لمسؤولياتها باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، والنأي عن استهداف المدنيين، وحتمية توفير المساعدات العاجلة لسكان القطاع.

وجددت مصر التحذير من مخاطر القيام بأية عملية عسكرية في مدينة رفح “لعواقبها الإنسانية الوخيمة التي ستلحق بالمدنيين الفلسطينيين الذين لجؤوا إلى رفح باعتبارها الملاذ الآمن الأخير داخل القطاع”.

واعتبرت أن الإقدام على هذا الإجراء رغم التحذيرات والرفض الدولي له، يعكس عدم الاكتراث بأرواح المدنيين الأبرياء، ويعد مخالفة جسيمة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وجددت مصر مطالبتها للأطراف الدولية المؤثرة، ومجلس الأمن، بالاضطلاع بالمسؤولية القانونية والإنسانية من خلال المطالبة بالوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، ومنع سيناريو التهجير بكافة السبل وإنفاذ المساعدات الإنسانية بشكل عاجل إلى القطاع.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى