فقد أنفه بسبب عضة كل.. عملية جراحية تُعيد شاباً إلى الحياة

 

 

 

بعدما تعرّض الشاب أندرو كوبلوف، 37 عامًا، للعضّ في أنفه من كلب وحشي، تمكّن الأطباء من إعادة بناء ملامحه الطبيعية.

 

وفي التفاصيل، أًصيب أندرو بثقبين في مكان أنفه بعد الهجوم الشرس الذي وقع في عام 2017. وكانت إصاباته خطيرة للغاية لدرجة أنه قال إنه كان يرتدي ضمادة على وجهه لمنع الناس من التحديق في الأوقات النادرة التي تجرأ فيها على مغادرة منزله.

 

وتضمنت الجراحة الرائعة، المفصلة في مقطع فيديو متقطع، إعادة بناء أنفه باستخدام غضروف من أذنه وأضلاعه.

 

وأجرى العملية الدكتور باتريك بيرن، من المركز الطبيّ الأكاديمي الأميركي “كليفلاند كلينك”. والآن، أعلن أندرو أنه تمكّن من استعادة “حياته” بفضل الطبيب.

 

وقال أندرو، من ولاية ماساتشوستس الأميركية: “قبل إعادة بناء أنفي، فقدت الكثير من نفسي. كان الناس يحدقون بي أو يسألونني عما حدث. كان الأمر غير مريح للغاية”.

 

 

 

وأضاف: “وجه الإنسان هو هويته وقد فقدت ذلك. لم أكن لأصبح ما أنا عليه اليوم لولا الدكتور بيرن. لقد أعاد لي حياتي والثقة لأكون على طبيعتي مرة أخرى، وأخرج في مواعيد، وأقابل أشخاصًا جدد، وأشعر بالثقة في كل ما أفعله”.

 

( lbc)





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى