في إب.. قيادي حوثي يضم ملاحق أحد المساجد بالمدينة إلى شقتين سطا عليهما واتخذ منهما سكناً له | اسماء وتفاصيل

 

 

#صحيفة الدستور الإخبارية :

أقدم قيادي في مليشيا الحوثي الإرهابية، على ضم ملاحق أحد المساجد إلى سكنه الذي سبق وأن استولى عليه بالقوة، في مدينة إب اليمنية.

وقالت مصادر مطلعة، إن القيادي الحوثي “إبراهيم الشامي” المُكنى بـ “أبو زيد”، قام بضم بعض ملاحق مسجد “عمر بن عبدالعزيز”، إلى سكنه الواقع داخل حرم الجامع وسط مدينة إب.

وأضافت المصادر أن القيادي الشامي قام بقطع جزء من باحة المسجد لتوسعة شقتين تابعة للمسجد سبق وأن سطى عليها بقوة السلاح.

وأشارت المصادر إلى أن القيادي الحوثي هدد بعض رواد المسجد الذين اعترضوا على عملية السطو بالسجن والقتل.

يُذكر أن المليشيات سبق وأن سطت على شقتي الإمام داخل المسجد الواقع في شارع العدين الأعلى بمدينة إب، وحولتها إلى سكن خاص للقيادي “الشامي” كما قامت بمصادرة المكتبة وإيجارات الدكاكين التابعة له ضمن اعتداءات واسعة طالت عدد كبير من مساجد المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى