خطة قائد جيش أوكرانيا الجديد لـ«هزيمة روسيا»


القائد الجديد للقوات المسلحة بأوكرانيا أولكسندر سيرسكي يحدد أولوياته الرئيسية في الحرب مع روسيا أملا بتدارك عثرات عامين من النزاع.

والخميس، عين سيرسكي قائدا للجيش خلفا للجنرال فاليري زالوغني الذي يحظى بشعبية واسعة، إذ اعتبرت الرئاسة الأوكرانية أنه من الضروري إجراء تغيير بعد سنتين من الحرب فيما يبدو أن الجبهة لم تتحرك.

وطلب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من القائد الجديد خطة “واقعية” للعام 2024 في وقت تبدي كييف قلقها من تشرذم الدعم الغربي لها بسبب خلافات داخلية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

أولويات
قال سيرسكي إن إحدى أولوياته الرئيسية هي توسيع استخدام أنظمة الأسلحة غير المأهولة، مثل الطائرات المسيرة والحرب الالكترونية، لهزيمة القوات الروسية.

واعتبر، في منشور عبر تطبيق تليغرام، أن “هذه التكنولوجيا مهمة في كفاح أوكرانيا لكسر خطوط الدفاع الروسية وتحرير الأراضي المحتلة”.

وأضاف بعد توليه قيادة الجيش: “فقط بتغيير وسائل وأساليب الحرب وتحسينها باستمرار، سنكون قادرين على المضي قدما بنجاح في هذا المسار”.

وفيما يلوح في الأفق عام ثالث من الحرب في أوكرانيا، وصف سيرسكي الإمداد السريع والفعال لقوات الخطوط الأمامية بأنه لا يقل أهمية، مشيرا إلى أن “حياة وصحة الجنود كانت ومازالت أهم قيمة للجيش الأوكراني”.

وكان قائد الجيش الألماني كارستن بروير، قد التقى مع قائد الجيش الأوكراني المعين حديثا أولكسندر سيرسكي لإجراء محادثات في كييف بشأن المزيد من المساعدات الألمانية.

وحل سيرسكي محل فاليري زالوغني، الخميس، في خطوة كانت متوقعة بشدة من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى