جنرال قبرصي متقاعد: "حزب الله" لديه "أنظمة عسكرية وأسلحة قوية" ويمكنه نظريا ضرب قبرص

[ad_1]
b1c79077 ba43 49a3 a4fa 28d24c1c7d3c

اعتبر الجنرال القبرصي المتقاعد يوانيس بالتزوتيس أن بلاده “يجب أن تشعر بالقلق دائما وتتخذ الإجراءات المناسبة”، عقب تحذير “حزب الله” للحكومة القبرصية من فتح مرافقها للحرب على لبنان.

ونقلت صحيفة “Cyprus Mail” عن الجنرال المتقاعد يوانيس بالتزوتيس قوله إن قبرص “يجب أن تشعر بالقلق دائمًا وتتخذ الإجراءات المناسبة”، نظرا لحقيقة أن حزب الله لديه “أنظمة عسكرية وأسلحة قوية”، مما يعني أنه يمكنه نظريا ضرب قبرص”.

وأوضح بالتزوتيس قائلا: “أنا أعتبر هذا التهديد بمثابة تحذير.. كل هذا بدأ من التطورات في غزة والقرار الذي اتخذته الحكومة الإسرائيلية بأنه بعد الانتهاء من حماس ستتجه نحو حزب الله”.

وأشار إلى أن حزب الله وضع شمال إسرائيل “تحت النار” منذ بداية الحرب في غزة في أكتوبر الماضي، مردفا: “قد يكون هذا الوضع نذيرا لحرب مستقبلية، فالإسرائيليون يريدون إنهاء كل شر لديهم في منطقتهم”، على حد وصفه.

ولفت أيضا إلى الوجود “الذي لا مفر منه” للقواعد البريطانية في قبرص، لكنه دعا إلى “الاستعداد الهادئ”.

واستطرد يوانيس بالتزوتيس: “دعونا نتحلى بضبط النفس ونأخذ الحيطة والحذر، لكن بما أن نصر الله زعيم عقلاني، فهو لن يأخذ الأمور إلى أقصى الحدود.. إن ضرب قبرص يشبه ضرب القوى الغربية..وهو شيء يريد تجنبه.. أعتقد أن الخطر ربما يكون صغيرا”.

وأمس الأربعاء، وجه أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله تحذيرا للحكومة القبرصية من فتح مرافقها للحرب على لبنان.

وقال نصر الله في كلمة خلال احتفال تأبيني لأحد كوادر الحزب الذي قتل بغارة إسرائيلية في بلدة جويا جنوب لبنان القائد العسكري طالب سامي عبد الله (أبو طالب): “لدينا معلومات تفيد بأن إسرائيل تجري مناورات في قبرص في مناطق ومطارات قبرصية”.

وأضاف أمين عام حزب الله: “تعتبر إسرائيل أنه في حال استهداف مطاراتها ستستخدم المطارات والمرافق القبرصية”.

وتابع قائلا: “لذلك يجب أن تعلم الحكومة القبرصية أن فتح المطارات والقواعد القبرصية للحرب على لبنان سيجعل الحزب يتعامل مع قبرص كأنها جزء من الحرب”.

وقد رد الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس على هذا التحذير، بأن نيقوسيا ليست متورطة في حروب وأن بلاده جزء من الحل وليست المشكل.

[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى