روسيا.. اكتشاف مصدر أرضي للفوسفور الذي احتاجته الكائنات الحية الأولى

[ad_1]
34b36d03 4204 48a3 9035 665b7928b306

اكتشف علماء المعادن بجامعة بطرسبورغ في الصخور البركانية بجزيرة ديسكو (غرينلاند)، مصدرا محتملا للفوسفور الذي كان ضروريا لظهور الكائنات الحية الأولى.

ويشير المكتب الإعلامي للجامعة إلى أنه وفقا لأوليغ فيريشاغين، الأستاذ المشارك في قسم علم المعادن بالجامعة، هذا الفوسفور موجود مع فلز الحديد، وقد اكتشف العلماء خلال دراستهم للصخور البركانية التي جلبت من جزيرة ديسكو مجموعة كاملة من المعادن المحتوية على الفوسفور والمرتبطة بفلز الحديد، يحتوي بعضها على الفوسفور في حالة أكسدة سلبية. ويمكن أن تكون هذه المركبات مصدرا للفوسفور الضروري لنشوء الكائنات الحية الأولية.

والاعتقاد السائد حاليا هو أن النيازك كانت مصدر الفوسفور البريبايوتيك، حيث أن المعادن التي تحتوي على الفوسفور في حالة أكسدة سلبية غير موجودة عمليا على الأرض، ولكن أظهرت دراسة أجرتها جامعة بطرسبورغ ومركز أودمورت الفيدرالي للبحوث التابع لأكاديمية العلوم الروسية، أن تراكمات كبيرة من هذه المعادن يمكن أن تتشكل أيضا في الظروف الأرضية.

ويقول فيريشاغين: “يعتبر الفوسفور أحد العناصر الأساسية الضرورية لنشوء الحياة والحفاظ عليها. وتشير إحدى النظريات الرئيسية إلى أن مصدر الفوسفور التفاعلي القابل للذوبان يمكن أن يكون فوسفيدات، التي تحتوي عليه في حالة أكسدة سلبية يمكن أكسدته بسهولة إلى فسفور نشط كيميائيا ، ولكن مركبات الفوسفيدات غير معروفة عمليا على الأرض الحديثة، لأنها تتشكل في ظروف اختزال حادة. ويمكن أن يكون الحديد الأصلي، وهو المكون السائد في الرابطة المعدنية للفوسفيدات، مصدرا للفوسفور، لأنه يتأكسد بسهولة ويمكن أن يحتوي على كمية كافية من الفوسفور”.

ووفقا للمكتب الإعلامي، أظهر عمل العلماء أن الصخور التي تحتوي على فلز الحديد يمكن أن تكون قد تشكلت في ظروف الأرض المبكرة عندما تلامس البازلت في ظروف قريبة من السطح مع عامل اختزال قوي – الهيدروكربونات أو الميثان أو الهيدروجين. ومن المخطط في المستقبل دراسة أشياء أخرى باستخدام فلز الحديد ودراسة مكامنه في سيبيريا.

[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى