الصحفي حسين المحرمي : العصابة الإجرامية لن تمر فعلتها وستحاكم وينفذ فيها الأحكام الواردة بنص القانون

[ad_1]

قال الصحفي حسين المحرمي أن  الشارع العدني والجنوبي عامة يعلم الحقيقة والتحريض والحملة هي في صفحات محددة نعلم من يقف خلفها، وهدفها هو امتداد لمشروع بدأ عقب العام 1990 يسعى لتصفة القضية الجنوبية من خلال بث التهم والفرقة والحروب بين أبناء الجنوب لتسنح له الفرصة نهب ثروات الجنوب وبسط نفوذه على كامل تراب الجنوب، وما بني على باطل فهو باطل، والحق حق مامنه حنق، والجنوب حقنا ولن نفلت في شبر منه لو نطرح جماجم فوق ذي قد طرحنا اضعاف، ونحن لسنا بدرجة أن تخلخلونا بتهم كيدية نشرتها صفحات معروفة بشللها …

العصابة الإجرامية لن تمر فعلتها وستحاكم وسينفذ بها الأحكام الواردة بنص القانون…

واضاف المحرمي :أما التهم الكيدية المنسوبة لشاب عشريني بري تم تصفيته بطريقة وحشية وسط المدينة من قبل عصابة إجرامية مدفوعة لن تنطلي علينا، وكلن يحسبها بعقله…

وقضايا الشرف معروفة ونعلم جيداً من يدافع عنها مش من قتل شخص لفق له تهمة شرف هو منها براء ويشتي يخرج منها بوجه الشجاع البطل…

كل واحد ومعه بنات ببيته يسرحوا ويروحوا للمدارس والجامعات ويتقضوا من الأسواق ولا حد يمسهم، ورغم كثرة قليلين الخير والشاذين لكن هم دارين وين رغباتهم والفئة التي تشبعها وهو داري أنها متوفرة في كل الأوقات وبأقل الأسعار ونحن نعيش في ذي البلاد ونعرف العاطل والصالح ولكن دام والواحد بستر الله نحن لن نأتي نكشف لله غطاء، لكن لايجيش واحد يفعل نفسه مش داري بذي الحاجات ويستعبط عندنا…

وكشف الصحفي المحرمي : بالمكشوف والواضح هناك مؤامرة تستهدف القوات الجنوبية وقيادتها بوسائل مختلفة ومتنوعة وتتجدد على تواصل ولن تنتهي، لذلك خلوا عندكم وعي كافي واستقصوا المعلومات من مصادرها مش من هبش هبش، في صفحة لإدارة الأمن، وفي صفحة لقوات الحزام الأمني، وفي صفحة لكل إدارة محلية ومحور عسكري اخبارنا نأخذها منها مش يجي واحد قده بموقع الحادثة ويدور خبر ينزله مدير منصة حزب البعيط من داخل مأرب أو طعيز

[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى