حفتر ونائب وزير الدفاع الروسي يؤكدان ضرورة التعاون بين البلدين لمحاربة الإرهاب والتطرف


أكد القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر ونائب وزير الدفاع الروسي يونس بك يفكوروف خلال لقاء جمعهما في ليبيا ضرورة التعاون بين البلدين لمحاربة الإرهاب والتطرف.

ورحب المشير حفتر خلال اللقاء بالوفد الزائر، مؤكدا على العلاقات الودية التي تجمع ليبيا وروسيا، وأهمية تطوير هذه العلاقات في مختلف المجالات، لا سيما العسكرية والاقتصادية.

وأشار إلى العلاقات التاريخية التي تربط البلدين، معربا عن تقديره للدعم الروسي المستمر.
وبدوره، أكد نائب وزير الدفاع الروسي على التزام روسيا بدعم ليبيا في تعزيز قدرات قواتها المسلحة. وأوضح أن هذا الدعم يشمل مجالات التدريب ورفع الكفاءة.

كما تطرق الحديث إلى ضرورة التعاون المشترك بين البلدين لمحاربة الإرهاب والتطرف، مشيرا إلى التهديدات الأمنية التي تواجه المنطقة. وأكد الجانبان على أهمية تبادل الخبرات والمعلومات لتعزيز الأمن والاستقرار في ليبيا.
كما شهد اللقاء تبادلا لوجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأعرب الطرفان عن رغبتهما في تعزيز التعاون الثنائي بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وكان يفكوروف قد وصل أمس الجمعة رفقة وفد رفيع المستوى إلى مطار بنينا الدولي بمدينة بنغازي الليبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى