لجنة التصلب المتعدد في الهيئة الاستشارية لطب المخ والأعصاب تحتفي باليوم العالمي للتصلب المتعدد بالعاصمة عدن


تحت رعاية شركة الجبل فارما نظمت لجنة التصلب المتعدد في الهيئة الاستشارية لطب المخ والأعصاب برنامج الأنشطة العملية للعام 2024 واللقاء العلمي الثاني لمرضى مرض التصلب المتعدد العصبي، وذلك تزامناً مع احتفال العالم باليوم العالمي للتصلب المتعدد؛ والذي يوافق 30 مايو من كل عام، لمناقشة آخر مستجدات علاج المرض، بحضور الدكتور محمد طاهر رئيس اللجنة التصلب المتعدد في الهيئة الاستشارية لطب المخ نائب وعدد من الاطباء المتخصصون في مجال طب المخ والأعصاب وراعي الفعالية الدكتور عبدالله الحريري ممثل عن شركة الجبل فارما.

وقد افتتح اللقاء العلمي الثاني سعادة الدكتور محمد طاهر رئيس اللجنة التصلب المتعدد في الهيئة الاستشارية لطب المخ والأعصاب بكلمة ، معرباً عن سروره بالمشاركة في هذه الفعالية الهادفة؛ والتي تبث الأمل في نفوس المرضى لمحاربة هذا المرض والشفاء منه، مؤكدا فيها أهمية الاحتفال باليوم العالمي لمرض التصلب العصبي المتعدد ،في زيادة وتفعيل عملية التوعية بمخاطر هذا المرض .والأسباب العالقة والعوائق التي تحول دون الحصول على تشخيص حالات التصلب العصبي المتعدد. موضحا قد تم تشخيص حالة معظم الأشخاص ذوي التصلّب المُتعدِّد بين سن 20 و40… لافتاً إلى أن هذا اللقاء يُشكل فرصة أمام المرضى للتفاعل المباشر مع أطباء طب المخ والأعصاب وطرح ومناقشة جميع الأسئلة المتعلقة بمرض التصلب المتعدد الذي يُساهم ويُساعد على التفاعل الإيجابي بين المرضى.

من جانبه، قال الدكتور عبدالله الحريري ممثل عن شركة الجبل فارما نتقدم بجزيل الشكر لكل المنظمين والمشاركين من الاطباء المتخصصون في مجال طب المخ والأعصاب في هذا اللقاء العلمي الثاني والهادف. لمرضى التصلب المتعدد مؤكداً وقوف شركة الجبل فارما ودعمها ومساندتها لمثل هذه الأنشطة والفعاليات، والتي تصب في تأهيل وبناء قدرات الكوادر الصحية، في مجال مرض التصلب المتعدد

واختتمت فعالية الندوة بالقاء عدد من المحاضرات العلمية من قبل الاختصاصيين وتناولت منها عدد من الاطباء ( استشاري المخ والأعصاب) في محاضرات حول أهمية “مزايا تشخيص من آفات مرض التصلب المتعدد العصبي

كما تم فتح باب النقاش بين المتخصصين حول عدة محاور المتعلقة بمرض التصلب المتعدد العصبي بشكل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى