نداء إلى الجهات المعنية لإنقاذ ركاب باصات عدن


طالب عدد من المواطنين في العاصمة عدن بشن حملة ضد ملاك الباصات الذين لا يوفرون نوافذ في المقاعد الخلفية، وذلك لما يعانيه الركاب من مشقة وخوف خلال رحلاتهم.

وأعرب المواطنون عن استيائهم من غياب التهوية الكافية في هذه المقاعد، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، مما يُسبب لهم الشعور بالاختناق والإرهاق.

ووصف أحد المواطنين معاناته قائلاً: “إنّ الجلوس في المقعد الخلفي دون نافذة يُشبه الجلوس داخل صندوق مغلق، خاصة في ظلّ الازدحام الشديد داخل الباصات، ونقص التهوية، وشعاع الشمس الحارق.”

وأضاف مواطن آخر: “نضطرّ لتحمل هذه الظروف القاسية خوفاً من ارتفاع أجرة التاكسي، ونأمل من الجهات المعنية التدخّل لفرض وجود نوافذ في جميع مقاعد الباصات لضمان راحة وسلامة الركاب.”

وتناشد هذه الحملة ملاك الباصات بتحمل مسؤوليتهم تجاه الركاب، وتوفير بيئة مناسبة لرحلاتهم بين مناطق العاصمة عدن، تشمل وجود نوافذ كافية للتهوية، خاصة في ظلّ الظروف المناخية الصعبة التي تُعاني منها عدن.

كما تُطالب الحملة الجهات الحكومية المختصة بوضع معايير صارمة لتنظيم عمل النقل العام، والتأكد من التزام أصحاب الباصات بتوفير شروط السلامة والأمان لجميع الركاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى