الرئيس الزُبيدي يُطلق رصاصة الرحمة على الأزمة الاقتصادية: توجيهات عاجلة للحكومة لإنقاذ الوضع


في خطوة حاسمة لمواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد، وجه الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، اليوم السبت، الحكومة بمعالجة الأزمة الاقتصادية بشكل عاجل.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الزُبيد بمكتبه في العاصمة عدن، اليوم السبت، رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك.

واستمع الرئيس الزُبيدي من رئيس الوزراء إلى شرح مفصل عن زيارته الأخيرة إلى المملكة المتحدة، ونتائج مباحثاته مع المسؤولين البريطانيين بخصوص مخاطر التصعيد الحوثي المستمر في البحر الأحمر وباب المندب، وانعكاساتها على أمن واستقرار المنطقة، وتداعياتها على إمدادات الغذاء والوقود الواردة إلى بلادنا، وتأثيراتها على التجارة إقليميا ودوليا.

كما بحث اللقاء الأوضاع الإنسانية في عموم المحافظات المحررة، والجهود المبذولة من قبل الحكومة لوقف التدهور الاقتصادي وتوفير الخدمات، وفي مقدمتها توفير السيولة النقدية اللازمة لشراء الوقود الخاص بمحطات توليد الكهرباء لضمان استقرار الخدمة خلال الصيف الحالي، والخطط الاستراتيجية التي تعمل عليها الحكومة لمعالجة ملف الكهرباء من خلال تنفيذ مشاريع استراتيجية لتوليد الكهرباء بالطاقة النظيفة.

وشدد الرئيس الزُبيدي على ضرورة اضطلاع الحكومة بمسؤولياتها لوقف التدهور المتسارع في قيمة العملة المحلية من خلال ضبط السياسيات النقدية، وترشيد الإنفاق، وتنمية الموارد البديلة، وإلزام الوزارات والمؤسسات والهيئات الإيرادية التابعة لها، بتوريد جميع الإيرادات إلى الحسابات الخاصة بها في البنك المركزي، بما يضمن توفير السيولة النقدية اللازمة لاستقرار أسعار الصرف، ويساعد الحكومة على الوفاء بالتزاماتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى