مجلسا الشورى والنواب البحرينيان يشيدان بمحادثات ملك البلاد والرئيس بوتين


أعرب مجلسا الشورى والنواب بالبحرين عن “فخرهما واعتزازهما بالنتائج القيمة والمخرجات الشاملة لزيارة ملك البلاد حمد بن عيسى آل خليفة إلى موسكو بدعوة من الرئيس فلاديمير بوتين”.

وفي بيان صادر عن المجلسين اليوم الجمعة، جرت الإشادة بمسيرة علاقات الصداقة البحرينية الروسية، وما تحقق فيها من إنجازات ونجاحات تعزز المصالح المشتركة وتعود بالخير والنفع على البلدين وشعبيهما الصديقين.

ونوّه مجلسا الشورى والنواب بالمباحثات المعمقة التي جرت بين الملك حمد بن عيسى آل خليفة والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بما يؤكد حرص البلدين على تبادل الرؤى ووجهات النظر والتشاور المستمر، وما حمله الملك أيضا لإطلاع الرئيس بوتين على نتائج القمة العربية والمبادرات التي تقدمت بها مملكة البحرين، وخصوصا في ما يتعلق بالدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط.

ولفت المجلسان إلى أن مذكرات التفاهم الجديدة بين البحرين وروسيا تأتي استكمالا للجهود التي تقوم بها الحكومة لتفعيل مخرجات اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتكنولوجي.

انطلاقة جديدة نحو تعاون فاعل وإيجابي

وأكدا أن الفكر الدبلوماسي والإستراتيجي للملك حمد بن عيسى آل خليفة يسهم في فتح مسارات مثمرة للنهوض بالشراكات التنموية المستدامة، معربين عن فخرهما واعتزازهما بالنتائج القيّمة والمخرجات الشاملة للزيارة الميمونة التي قام بها الملك إلى العاصمة الروسية موسكو بدعوة من الرئيس فلاديمير بوتين.

وأكدا أن هذه الزيارة تشكل انطلاقة جديدة نحو تعاون فاعل وإيجابي، يسهم في التقدم والتطور في البلدين الصديقين.

وأكد المجلسان حرص السلطة التشريعية على دعم ومساندة العلاقات الدبلوماسية الوثيقة بين مملكة البحرين وروسيا الاتحادية، والعمل على تقويتها عبر مواصلة تفعيل أسس ومبادئ الدبلوماسية البرلمانية البحرينية، وتعزيز التعاون البرلماني مع روسيا الاتحادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى