الشيخ الجابري يُفجر فضيحة فساد كهرباء المكلا: أين تذهب أموال الشعب؟


في مقابلة بثتها قناة الغد المشرق في وقت سابق تابعها ” صحيفة الدستور الإخبارية” تحدث محافظ محافظة حضرموت، بن ماضي، عن ملف الكهرباء، مشيرًا إلى أن تكلفة تشغيل الكهرباء في مدينة المكلا تصل إلى 1,400,000 دولار يوميًا، تشمل مصاريف الوقود والزيوت.

من جانبه، أوضح الشيخ حسن الجابري، قائد الهبة الحضرمية، لأبناء الجنوب في الساحل والوادي، بعض الحقائق المتعلقة بهذه الأرقام، مبينًا كيفية نهب ثروات الشعب الجنوبي في حضرموت. 

وفقًا للجابري، فإن كمية الوقود التي تُسلم لمحطات الطاقة تتفاوت، حيث تصل أحيانًا إلى 350,000 لتر، يذهب منها 175,000 لتر لوادي حضرموت، بينما يتم توجيه الباقي لتشغيل الكهرباء في المكلا.

وأشار الجابري إلى أن كمية الوقود اليومية التي تُستخرج من بترو مسيلة تتراوح بين 1,000,000 و1,400,000 لتر، مما يثير تساؤلات حول مصير الفائض من هذه الكميات، خاصة أن الأرقام التي أعلنها المحافظ لا تتطابق مع الوقود المستلم للكهرباء.

أضاف الجابري أنه من الضروري أن تكون هناك شفافية في كيفية إنفاق هذه الأموال والموارد، مشيرًا إلى أن الفساد وسوء الإدارة هما السبب الرئيسي في استمرار الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة.

ودعا السلطات إلى تقديم توضيحات دقيقة حول العقود والأموال المصروفة، مشددًا على أن الفساد يجب أن يتوقف لضمان تحقيق التنمية والاستقرار في حضرموت.

وتأتي هذه التصريحات في سياق جدل مستمر حول إدارة الموارد العامة في حضرموت، وسط مطالبات شعبية بمزيد من الشفافية والمساءلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى