إب اليمنية: وباء يُفتك بسكانها في ظل تجاهل حوثي مُطبق


يواجه السكان في محافظة إب، الخاضعة لسيطرة ذراع إيران، حرباً مفتوحة مع الأمراض الوبائية التي تتفشى بشكل كبير في أوساطهم بالتوازي مع شحة الدواء في المشافي الحكومية.

وقالت مصادر طبية، إن أمراض الطفولة القاتلة، أبرزها الحصبة والكزاز والشلل والدفتيريا والسعال الديكي، انتشرت بشكل كبير، والتي ترافقت مع استمرار المليشيا في حملاتها الممنهجة ضد اللقاحات وحملات التطعيم في مناطق سيطرتها.

كما حذرت المصادر من تفشٍ واسع لأمراض الكوليرا في مختلف مديريات المحافظة.

وأكدت أن المشافي في مركز المحافظة ومديرياتها تشهد منذ أسابيع تزايدا في حالات الإصابة بالإسهالات المائية، وسط نقص حاد في الأدوية والأجهزة والتخصصات الطبية

وأشارت المصادر الطبية إلى أن أعداد الحالات ازدادت بشكل ملحوظ خلال الأسبوعين الأخيرين في أوساط الأطفال وكبار السن، وسط صمت من الجهات المعنية التابعة للمليشيا الحوثية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى