"إعلان مُرعب": داعش يتبنى مسؤولية هجوم موسكو


أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي، مسؤوليته عن الهجوم على قاعة حفلات موسيقية قرب موسكو، قائلاً: إن “مقاتليه هاجموا تجمعا كبيرا في ضواحي العاصمة الروسية موسكو”.

ولقي ما لا يقل عن 40 شخصا حتفهم وأصيب أكثر من 100 آخرين عندما فتح مسلحون يرتدون ملابس مموهة النار من أسلحة آلية على أشخاص خلال حفل موسيقي في قاعة (كروكس سيتي) بالقرب من موسكو الجمعة، في واحدة من أسوأ الهجمات التي تشهدها روسيا منذ سنوات.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن انفجارا ثانيا وقع داخل المبنى، مشيرة إلى أن بعض المسلحين تحصنوا داخل المكان، وبدأ إطلاق النار على ما يبدو خلال حفل موسيقي لفرقة (بيكنيك).

وأفادت وكالات أنباء روسية بأن 70 من أطقم الإسعاف توجهوا إلى مكان الحادث.

وشددت روسيا إجراءاتها الأمنية في المطارات والمحطات وفي أنحاء العاصمة، وهي منطقة شاسعة يقطنها أكثر من 21 مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى