إسرائيل تطور خطة لإنشاء "سلطة حكومية جديدة" في غزة


أفاد موقع “واينت” اليوم الخميس، بأن مسؤولي الأمن في إسرائيل يعملون على تطوير خطة لتوزيع المساعدات الإنسانية في غزة، والتي يمكن أن تخلق “سلطة حكومية جديدة” في غزة.

وقال مسؤولون إسرائيليون وعرب لصحيفة “وول ستريت جورنال”، إن مسؤولين أمنيين إسرائيليين يعكفون بهدوء على تطوير خطة لتوزيع المساعدات في قطاع غزة يمكن أن تؤدي في النهاية إلى إنشاء سلطة حكم بقيادة فلسطينية هناك، مما أثار رد فعل عنيفا من حماس وخلق انقسامات في مجلس الوزراء الحربي الإسرائيلي.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن مسؤولا دفاعيا إسرائيليا كبيرا أجرى محادثات مع مصر والإمارات العربية المتحدة والأردن لبناء دعم إقليمي لجهود ناشئة لتجنيد القادة الفلسطينيين ورجال الأعمال الذين ليس لهم صلات بحركة حماس في توزيع المساعدات.

ووفقا للخطة، سيقوم القادة ورجال الأعمال الفلسطينيون غير المنتسبين إلى حماس بتوزيع المساعدات، وبعد انتهاء الحرب، سيكتسبون السلطة، على سبيل المثال في غزة، من خلال دعم القوات التي تمولها الحكومات العربية الغنية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قدم في اليوم الـ140 للحرب على غزة، للمجلس الوزاري الأمني المصغر، وثيقة مبادئ تتعلق بسياسة “اليوم التالي” للحرب في قطاع غزة، تتضمن احتفاظ إسرائيل بحرية العمل في كامل قطاع غزة دون حد زمني، وإقامة منطقة أمنية في قطاع غزة متاخمة للبلدات الإسرائيلية، وتسليم قيادة غزة لكيانات غير سياسية وغير معروفة وتكون مقبولة إسرائيليا، وغيرها من النقاط التي لم تحظ بموافقة الوزارء.

المصدر: وول ستريت جورنال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى