طلاب بيض ينظمون "مزادا للعبيد" على زملائهم السود بمدرسة أمريكية


وجه القضاء الأمريكي التهم إلى 6 طلاب في مدرسة متوسطة بولاية ماساتشوستس الأمريكية بعد حادثة تنمر عنصري عبر الإنترنت، حيث قاموا بتنظيم “مزاد وهمي للعبيد”.

وقالت سلطات الولاية، إن طلابا من المدرسة الإقليمية الجنوبية أقاموا “مزادا وهميا للعبيد عبر الإنترنت”، حيث يمكن للطلاب البيض المزايدة على زملائهم السود، على منصة التواصل الاجتماعي، سناب تشات.

وأفادت “سي إن إن” بأنه تم تعليق حضور العديد من هؤلاء الطلاب بما في ذلك اثنان لمدة 25 يوما، وواحد لمدة 45 يوما بينما اتهم 6 من الطلاب بالتهديد بارتكاب جريمة.

وقالت أليسون لوبيز والدة إحدى الطالبات المستهدفات في الحادثة، “استيقظت ابنتي في اليوم التالي للمحادثة في 9 فبراير بحالة هستيرية وهي تبكي، في تلك اللحظة لم يكن لديها فهم كامل لما يحصل، وعندما وصلت إلى المدرسة أخبرها أحد أصدقائها بالمحادثة حول المزاد عبر سناب تشات، فتوجهت إلى إدارة المدرسة وأبلغت عما يحصل، فبدأت المدرسة تحقيقا فوريا، وعندها تلقيت اتصالا من المدرسة لإبلاغي بالأمر”.

وقالت لوبيز “إنه أمر صعب جدا.. ابنتي تعاني من الصدمة على عدة مراحل، واليوم لا تزال لديها نفس الحالة الذهنية”.

المصدر: سي أن أن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى