ملك ضربات الجزاء.. كريستيانو رونالدو يقهر أساطير كرة القدم


تفوق الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو قائد النصر السعودي، على غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم إنتر ميامي الأمريكي في صراع جديد.

ودائما ما يتم وضع المقارنات بين ميسي ورونالدو في مختلف الإحصائيات المتعلقة بالألقاب والجوائز الفردية والجماعية، بخلاف الأهداف المسجلة والتمريرات الحاسمة.

وبالنظر إلى ركلات الجزاء نجد أن رونالدو هو الأكثر تسجيلا في التاريخ متفوقا على العديد من النجوم وفي مقدمتهم ليو ميسي.

وتستعرض “العين الرياضية” خلال السطور التالية أكثر اللاعبين الذين سجلوا من ركلات جزاء عبر التاريخ، بحسب موقع the football faithful.

كريستيانو رونالدو
يحتل رونالدو المركز الأول في هذه القائمة التاريخية، حيث سبق وأن سجل 163 هدفا من ركلات جزاء في مختلف البطولات.

ووصل “الدون” لهذا المعدل رفقة المنتخب البرتغالي والأندية التي لعب لها وآخرها النصر السعودي الذي يلعب معه حاليا.

كريستياو رونالدو وليونيل ميسي

روماريو
جاء الأسطورة البرازيلي روماريو في المركز الثاني خلف كريستيانو رونالدو، حيث سجل 114 هدفا من ركلات جزاء.

ويصنف النجم البرازيلي أحد أفضل الهدافين في تاريخ كرة القدم، وسبق له أن سجل أكثر من 700 هدف على كافة الأصعدة والمستويات.

رونالد كومان
رغم أن الهولندي رونالد كومان كان يلعب في الخط الخلفي، إلا أنه حظي بمسيرة رائعة من ناحية التهديف، حيث سبق وأن سجل 238 هدفا.

ومن ضمن هذه الأهداف، فقد نجح كومان في تسجيل 113 هدفا عبر ركلات جزاء خلال مسيرته الاحترافية.

ليونيل ميسي
يحتل ليونيل ميسي المركز الرابع برصيد 109 أهداف من ركلات الترجيح، خلال مسيرته الكروية.

وتأتي هذه الإحصائية الرائعة رغم الاتهامات التي طالت النجم الأرجنتيني في وقتٍ سابق بأنه لا ينفذ ركلات الجزاء بأفضل صورة.

كريستياو رونالدو وليونيل ميسي

روبرتو باجيو
جاء الأسطورة الإيطالي روبرتو باجيو في المركز الخامس، حيث سجل 100 هدفا من ركلات جزاء خلال مسيرته.

رغم تسجيل الكثير من الركلات خلال مسيرته، إلا أن اسمه لا يزال يرتبط بالركلة الترجيحية التي أهدرها ضد البرازيل في نهائي كأس العالم 1994.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى